قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ويلينغتون: أعلنت نيوزيلندا الثلاثاء أنّ القمّة المقبلة لمنتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (آبيك) التي ستستضيفها في أوكلاند في نوفمبر 2021 ستعقد عبر الفيديو، وذلك بسبب مخاطر السفر خلال فترة جائحة كوفيد-19.

قال وزير الخارجية النيوزيلندي ونستون بيترز في بيان إنّه "بالنظر إلى الوضع العالمي الراهن فمن غير العملي استقبال أعداد كبيرة من الزوار الرفيعي المستوى في نيوزيلندا".

أضاف أنّ عقد القمة عبر الإنترنت بدلاً من استضافتها في أوكلاند (شمال) هو ردّ "براغماتي" على الأزمة، مشدّداً على أن جائحة كوفيد-19 "أثّرت بشكل خطير على طريقة ممارستنا للدبلوماسية الدولية".

وكان من المتوقع أن يزور أكثر من 20 ألف شخص نيوزيلندا لحضور هذه القمة السنوية لقادة دول آبيك، وعددها 21 دولة، وللمشاركة في الاجتماعات التحضيرية لهذه القمّة وفي الفعاليات التي تنظّم على هامشها.

أوضح الوزير أنّه "لو استضفنا المشاركين في آبك شخصياً، لكنّا رأينا آلافاً من الأشخاص يدخلون نيوزيلندا اعتباراً من أواخر عام 2020، وبعضهم سيأتي من بؤر للوباء".

أضاف "ببساطة لا يمكننا أن نضمن أن هؤلاء الأشخاص سيكونون قادرين على دخول نيوزيلندا من دون وضعهم في الحجر الصحّي".

وفي الواقع فإنّ قرار عقد قمة آبيك عبر الإنترنت يحلّ مشكلة كبيرة لمنظّمي الحدث الذين كانوا يجهدون للعثور على عدد كاف من الغرف الفندقية في أوكلاند بعدما تأخّر بناء الموقع المخصّص لاستضافة القمة بسبب حريق هائل اندلع في أكتوبر 2019.

مواضيع قد تهمك :