قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تقدم الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، في الترتيب العالمي لأثرياء العالم بعد أن ربح 6 مليارات دولار في يوم واحد.

وأصبح ماسك في المركز السابع كأغنى شخص في العالم، بعد أن تمكن من تجاوز رجل الأعمال وارن بافيت، بحسب مؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.

وارتفعت ثروة إيلون ماسك بأكثر من 6 مليارات دولار بعد ارتفاع سهم شركته تسلا بنسبة 10.8 في المئة، لتصل إلى مستوى قياسي بلغ 1.544 دولارا للسهم، ما يعني أن قيمتها السوقية بلغت 286.5 مليار دولار.

ويمتلك ماسك، وهو أيضا المساهم الأساسي في شركة سبيس إكس المملوكة للقطاع الخاص، ما نسبته 20.8 في المئة من أسهم شركة تسلا، مما يجعل حصته تبلغ أقل من 60 مليار دولار.

تراجعت ثروة وارن بافيت هذا الأسبوع بعد أن تبرع بما يقرب من 3 مليارات دولار من أسهم شركته "بيركشاير هاثواي" إلى الجمعيات الخيرية.

في سياق آخر، نشرت والدة مؤسس شركة تسلا، إيلون ماسك، مقطع فيديو للأب وهو يتحدث مع ابنه الذي يحمل اسما غريبا، وكأنه يجري اتصالا مع الكائنات الفضائية.

ودعى ماسك ابنه باسم " X Æ A-Xii" الذي يُقرأ، إكس إش إي-تويلف، وعلق مستخدمون على الطريقة التي تحدث فيه مؤسس تسلا مع الرضيع حيث قالوا، إنه يتكلم وكأنه يُعلّم الذكاء الاصطناعي أو يجري اتصالا مع الكائنات الفضائية.

وقال ماسك في مقطع الفيديو: "هل تسمع صوتي، هل تستطيع التعرف إلى صوتي، من أنا؟ هذا والدك يتحدث. مرحبا يا صغيري، يا صغيري إكس".