قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: خصصت 7 مليارات يورو لصندوق الدفاع الأوروبي الذي يجب أن يسمح للاتحاد الأوروبي بالاشتراك في تمويل مشاريع صناعية مشتركة بين عدة دول للفترة 2021-2027، وهو مبلغ يساوي نصف ما كان مقررا في الأصل، وفقا لنتائج القمة الأوروبية الثلاثاء.

ويهدف الصندوق إلى "تعزيز القدرة التنافسية والكفاءة والابتكار للقاعدة الصناعية والتكنولوجية الدفاعية الأوروبية، من خلال دعم الأعمال التعاونية والتعاون عبر الحدود في جميع أنحاء الاتحاد، في كل مرحلة من مراحل الدورة الصناعية لمنتجات الدفاع وتقنياته".

لدى الاتحاد الأوروبي خطط طموحة لصناعاته الدفاعية، لكن المبلغ الذي تم تخصيصه في إطار الميزانية متعددة السنوات للمفوضية الأوروبية بعيد عن الطموحات الأساسية.

إذ لم يحظ صندوق الدفاع الأوروبي الذي اقترحته فرنسا بالإجماع وعُدلت مخصصاته المقترحة من 13 إلى 7 مليارات يورو، من أصل 1074 مليار يورو من الميزانية الأوروبية للفترة 2021-2027.

في نهاية مايو، كتب وزراء الدفاع الألماني والفرنسي والإسباني والإيطالي إلى وزير الخارجية الأوروبي جوزيب بوريل للتذكير بالحاجة إلى صندوق دفاعي طموح، معتبرين أنه "ضروري لتمويل وتعزيز الأبحاث وقدرات التطوير. مما سيعزز قدرتنا على التعامل مع الأزمات المتعددة والتهديدات العالمية".

وستبلغ الميزانية المخصصة للفضاء 13,3 مليار يورو للفترة 2021-2027 من 16 مليار يورو وفق المقترح الأساسي.

ومن هذا المبلغ، ستخصص 8 مليارات لنظام غاليليو الأوروبي للملاحة بالأقمار الاصطناعية و4,8 مليارات لبرنامج رصد الأرض كوبرنيكوس.

توصلت الدول السبع والعشرون في وقت مبكر من صباح الثلاثاء إلى اتفاقية وصفت بأنها "تاريخية" بشأن خطة ضخمة بقيمة 750 مليار يورو لإنعاش اقتصاد الاتحاد الأوروبي بعد الأضرار التي ألحقتها أزمة كوفيد-19.