قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في هيكلة جديدة للحكومة، أعلنت الإمارات اليوم تعيين سلطان الجابر وزيرا للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، فيما أولت سهيل المزروعي وزارة مستحدثة باسم وزارة الطاقة والبنية التحتية.

إيلاف من دبي: أعادت الإمارات هيكلة حكومتها في مسعى لإتاحة مرونة أكبر في اتخاذ القرار في أعقاب جائحة كورونا.

وترأس الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أول اجتماع حضوري لمجلس الوزراء بقصر الرئاسة بعد عدة اجتماعات عن بعد وهو الاجتماع الأول أيضا بعد التشكيل الحكومي الأخير.

وأكد في بداية الاجتماع أهمية الملف الاقتصادي وقال: "اعتمدنا حزمة مرنة وخطة عامة من 33 مبادرة رفعها الوزير الجديد لدعم القطاعات الاقتصادية وتفعيل الأنشطة والأعمال حتى نهاية 2021".

وعينت الإمارات وزير الطاقة رئيسا لمجلس إدارة مؤسسة الإمارات العامة للبترول وعينت الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) رئيسا لمجلس إدارة مصرف الإمارات للتنمية.

وفي إطار التعديل، صار رئيس أدنوك سلطان الجابر وزيرا للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وهو أيضا الآن رئيس مجلس إدارة مصرف الإمارات للتنمية المملوك بالكامل لحكومة أبوظبي.

كما تولى وزير الطاقة سهيل المزروعي وزارة مستحدثة باسم وزارة الطاقة والبنية التحتية، وهو الآن رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات العامة للبترول التي تتعامل في الوقود بالتجزئة.

كما اعتمد مجلس الوزراء 33 مبادرة لدعم القطاعات الاقتصادية وتفعيل الأنشطة والأعمال حتى نهاية 2021، تغطي جميع القطاعات والأنشطة الاقتصادية، ومن خلال خطة مرنة وقابلة للتكيف مع مختلف هذه الأنشطة.

تأتي الحزمة المرنة وخطتها العامة في ضوء الجهود الحكومية لدعم القطاع الاقتصادي في الإمارات، وتهدف إلى زيادة معدلات النمو في هذا القطاع المحوري.

وتتضمن الخطة المحافظة على النشاطات الاقتصادية الرئيسية في الإمارات وتعزيزها، وتوسيع القطاعات الناشئة التي بدأت الدولة بتطويرها، بالإضافة إلى خلق قطاعات جديدة تدعم الرؤى والتوجهات المستقبلية بالاعتماد على التكنولوجيا الحديثة.