قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اوتاوا: أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو مساء الاثنين أن مساعدة بلاده للشعب اللبناني بعد الانفجار الضخم في مرفأ بيروت، ستُرفع من 5 إلى 30 مليون دولار كندي (22,5 مليون دولار أميركي). وأوضح في بيان أن هذه الأموال ستُمنح لـ"شركاء ذات ثقة" وتهدف إلى "الاستجابة للحاجات الفورية للشعب".

وأعلن ترودو أيضاً أن أوتاوا تتعهّد برفع هبات الأفراد للصندوق الكندي لإغاثة لبنان حتى سقف خمسة ملايين دولار، بدلاً من مليوني دولار كما كان معلن سابقاً. وأشار رئيس الوزراء إلى أن "هباتنا ستدعم أجهزة الطوارئ الصحية وستسمح بتقديم المسكن والطعام وأشياء أخرى أساسية للشعب المتضرر جراء الانفجار.

وانتُقد ترودو في كندا بسبب المبلغ المخصص للبنان في البداية.

وكانت وزيرة التنمية الدولية في كندا كارينا غولد أعلنت الأربعاء الماضي أن أوتاوا ستقدم خمسة ملايين دولار كندي كمساعدة إنسانية للبنان.

وذكّر بيان ترودو مساء الاثنين بأن "مئات آلاف الكنديين من أصل لبناني يقطنون في كندا ويقدمون كل يوم مساهمة في مجتمعاتنا في كافة أنحاء البلاد".

وأسفر الانفجار الهائل الذي وقع في الرابع من أغسطس في مرفأ بيروت عن مقتل أكثر من 160 شخصاً وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين.

وتعهد المجتمع الدولي خلال مؤتمر عبر الفيديو نظمته فرنسا والأمم المتحدة، بتقديم مساعدة للبنان قدرها 250 مليون يورو.