قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: بدأ رئيس وزراء كوسوفو عبدالله هوتي والرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش الخميس في البيت الأبيض محادثات تتناول العلاقات الاقتصادية بين بلديهما، حيث تأمل إدارة الرئيس دونالد ترمب أن يؤدي احراز مكاسب صغيرة الى إذابة الجليد بين الطرفين.

وقال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض روبرت أوبراين على تويتر "الولايات المتحدة جاهزة لتسهيل التطبيع الاقتصادي!".

وتأمل واشنطن من المحادثات التي توسط فيها مستشار ترمب الخاص ريتشارد غرينيل، أن يتمكن الطرفان من وضع اللمسات الأخيرة على مقترحات لفتح الطرق والسكك الحديدية والاتصالات الجوية بينهما، بما يؤدي وفق غرينيل الى تعزيز الاقتصادين.

لكن الشعور بالمرارة لا يزال مخيما على الزعيمين جراء الحرب الدامية التي اندلعت قبل عقدين وأسفرت عن مقتل 13 ألف شخص.

وتسعى كوسوفو التي انفصلت وأعلنت استقلالها بدعم دولي واسع الى انتزاع اعتراف صربيا بها كدولة مستقلة منفصلة.

وقال هوتي لوسائل إعلام في كوسوفو قبل المحادثات التي تستمر يومين "توقعاتنا إيجابية للغاية". وأضاف "أعتقد أن اتفاق اليوم الذي يمكن التوصل إليه بشأن التعاون الاقتصادي هو خطوة الى الأمام باتجاه التطبيع النهائي للعلاقات مع صربيا، والاعتراف المتبادل بحد ذاته".

وقال فوتشيتش في بيان نُشر على الإنترنت "سنبذل قصارى جهدنا للتوصل إلى حل وسط بشأن القضايا الاقتصادية المهمة". وأضاف "نريد السلام الاستقرار، ونريد لبلغراد وبريشتينا أن تتقدما وكذلك منطقتنا برمتها".