لاهور: بدأ تشغيل أول خط لقطارات المترو في باكستان الاثنين، في مدينة لاهور كبرى مدن شرق هذا البلد الذي يعاني نقصا في وسائل النقل العام والبنى التحتية.

وتمتد الشبكة الجديدة على 27 كيلومترا وهي تضم حوالى 25 محطة ضمن "الخط البرتقالي"، في مشروع تولت إنجازه شركات صينية ومن شأنه تقليص مدة التنقلات في هذه المدينة التي تسجل اختناقات مرورية كبيرة.

وقال رئيس حكومة ولاية البنجاب (عاصمتها لاهور) عثمان بزدار خلال مراسم التدشين الأحد إن "هذا المشروع سيقدم منشآت بمستوى عالمي لسكان لاهور".

ويأتي افتتاح خط المترو بعد تأخر لسنوات شهدت الكثير من الجدالات والتساؤلات بشأن الكلفة الباهظة المترتبة على باكستان في مشاريع للبنى التحتية ممولة من الصين.

مشروع المترو الذي واجه انتقادات لتهديده مواقع تاريخية في المدينة، كلّف حوالى 300 ألف روبية (1,8 مليار دولار).

وتأمل السلطات بأن يتيح المشروع نقل 250 ألف شخص يوميا، ما يقلص الاختناقات المرورية في المدينة التي تعد أكثر من 11 مليون نسمة.

ويعاني قسم كبير من باكستان ترديا في البنى التحتية الخاصة بشبكات النقل العام، ما يجعل التنقلات اليومية في المناطق الحضرية طويلة ومكلفة لكثير من العمال الفقراء.

وأشادت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) بافتتاح خط المترو واصفة ذلك بأنه "مرحلة جديدة في قطاع النقل العام للبلد الواقع في جنوب آسيا".