قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تعهد الرئيس الأميركي أن يقدم أفضل خطة إنعاش اقتصادي لمواجهة تداعيات كورونا بعد الانتهاء من الانتخابات الأميركية، متهمًا زعيمة الديموقراطيين بعدم الرغبة في مساعدة الناس.

واشنطن: وعد الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء بـ"أفضل" برنامج مساعدات إقتصادية ولكن بعد الانتخابات الرئاسية في 3 تشرين الثاني/نوفمبر، متهما زعيمة الديموقراطيين في مجلس النواب بعدم التفاوض بحسن نية.

وأكد الرئيس الجمهوري "بعد الانتخابات، سنحصل على أفضل خطة إنعاش على الإطلاق لأنني أعتقد أننا سنستعيد مجلس النواب" من الديموقراطيين.

وأضاف "نانسي بيلوسي تريد فقط إنقاذ المدن والولايات الديموقراطية التي تدار بشكل سيء وتتسم بالإجرام" متهماً إياها بعدم الرغبة في "مساعدة الناس".

وأكد نزيل البيت الأبيض الذي يسعى لولاية ثانية، أن المناقشات ستستمر لأنه يريد أن يستفيد السكان من خطة الإنعاش هذه.

في نهاية شهر آذار/مارس، عندما أحدث وباء كوفيد-19 ضررا على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي، صوت الديموقراطيون والجمهوريون في مجلس النواب على خطة مساعدات هائلة بقيمة 2200 مليار دولار تضمنت بشكل خاص إعانات بطالة بقيمة 600 دولار كل أسبوع. لكنها توقفت في نهاية تموز/يوليو.

ومنذ ذلك الحين، تتعثر المفاوضات بين الطرفين بشأن منح مساعدات جديدة. ويعتبر بعض الإقتصاديين هذه الخطة ضرورية لانعاش النشاط الاقتصادي.

مواضيع قد تهمك :