لندن: أعلنت الحكومة البريطانية الأحد ضخّ 1,7 مليار جنيه استرليني (نحو 1,9 مليار يورو) في هيئة النقل العام بلندن التي انهارت مداخيلها خلال جائحة كوفيد-19.

وقال وزير النقل غرانت شابس على تويتر: "أعلن أن الحكومة قبلت (توفير) مبلغ يصل إلى 1,7 مليار جنيه استرليني لهيئة النقل في لندن لتعويض خسارة المداخيل" خلال الجائحة.

ويوفر ذلك دعما ماليا حتى مارس 2021 لهيئة النقل التي سبق أن قدمت لها الحكومة دعما طارئا بقيمة 1,6 مليار جنيه استرليني في مايو.

وأفادت هيئة النقل في لندن أن "النقاشات حول تمويل طويل الأمد مستمرة"، وتحدثت عن حزمة بقيمة 1,8 مليار جنيه استرليني.

ويشمل الاتفاق إبقاء رفع بدل الانتقال في السيارات وسط لندن من 11,50 إلى 15 جنيها استرلينيا (17 يورو) الذي دخل حيز التنفيذ في يونيو.

وبات على السيارات منذ 22 يونيو دفع ذلك المقابل في حال التجول في وسط لندن بين السابعة صباحا والعاشرة ليلا كل أيام الأسبوع.

وكانت المفاوضات صعبة بين الحكومة المحافظة ورئيس بلدية لندن المنتمي إلى حزب العمال صادق خان. وأكد رئيس الوزراء والرئيس السابق لبلدية لندن بوريس جونسون الشهر الفائت أن هيئة النقل في لندن كانت "مفلسة" قبل فيروس كورونا المستجد، محملا خان مسؤولية ارتفاع أسعار خدماتها.

ورد صادق خان في بيان قال فيه إن "السبب الوحيد لحاجة هيئة نقل لندن إلى دعم الحكومة هو نضوب كامل مداخيلنا تقريبا منذ مارس، قام اللندنيون بما هو مطلوب"، في إشارة إلى التوصيات التي أصدرتها الحكومة للمواطنين بتجنّب استخدام النقل العام خلال الجائحة التي أودت بأكثر من 46 ألف شخص في المملكة المتحدة.

وأضاف خان "سعيد بنجاحنا في تجنب أسوأ المقترحات الحكومية" التي من بينها التوسيع الكبير لمنطقة التنقل المدفوع وإلغاء مجانية التنقل لسكان لندن الأكبر والأصغر سنّا.

ويبدأ الخميس سريان حجر جديد في إنكلترا يستمر شهرا وينتهي في الثاني من ديسمبر. ودعي المواطنون إلى "ملازمة بيوتهم"، لكن يمكن لسكان لندن استعمال النقل العام للتنقلات الضرورية.