قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جوهانسبرغ: أعلنت سلطات جنوب إفريقيا معارضتها التغييرات التي تعتزم خدمة "واتساب" إدخالها على سرية تشارك البيانات مع شركتها الأم "فيسبوك"، معتبرة أنها تنتهك القوانين المحلية.

وكانت "واتساب" أمهلت في كانون الثاني/يناير مشتركيها البالغ عددهم مليارين شهرا للموافقة على شروط الاستخدام الجديدة التي تتيح تشارك مزيد من البيانات مع "فيسبوك" كي يتمكنوا من الاستمرار في استخدام حساباتهم.

وفي ظل الانتقادات الواسعة عالميا، أرجأت "واتساب" بدء العمل بهذه الشروط الجديدة ثلاثة أشهر حتى 15 أيار/مايو.

واعتبرت الهيئة الناظمة لقطاع المعلومات في جنوب إفريقيا أن شروط "واتساب" الجديدة تنتهك القانون الجنوب إفريقي بشأن حماية البيانات الشخصية.

وقالت إن "واتساب" لا يمكنها "معالجة أي بيان للمستخدمين بهدف غير ذلك الذي كان منصوصا عليه تحديدا عند تسجيل رقم الهاتف" من دون "إذن مسبق" من الهيئة.

وأبدت الهيئة "القلق الشديد" إزاء وجود حماية أكبر يتمتع بها المستخدمون في الاتحاد الأوروبي الذين تعفيهم الشبكة من شروطها الجديدة بموجب القوانين الأوروبية، مقارنة مع المستخدمين الأفارقة.

وتتيح قواعد الاستخدام الجديدة للتجار الذين يتواصلون مع زبائنهم عبر "واتساب"، تشارك البيانات مع فيسبوك ما يسمح للشبكة بتحسين الاستهداف الإعلاني.

ودافعت "واتساب" عن هذه القواعد الجديدة مؤكدة أنها لا تمس بسرية الرسائل عبر الخدمة، بل هي ترمي أساسا لتحسين التواصل بين الشركات والزبائن من خلال المنصة، عبر السماح خصوصا لها ببيع منتجاتها لهؤلاء مباشرة.