ايلاف من الرياض: وقع برنامج الفوزان لخدمة المجتمع اتفاقية مع مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية (سكن) ، والتي تضمنت توفير 178 وحدة سكنية بقيمة ثمانية وستين مليون ريال (68,000,000 ريال) لتقديم الحلول السكنية لمستفيدي منصة جود الإسكان.

ويتوقع أن يستفيد من هذا المشروع أكثر من ألف شخص في المنطقة الشرقية، ليكون هذا التعاون نواة لنموذج نوعي على مستوى المملكة، والذي يهدف إلى تحقيق الاستدامة وتنمية المستفيدين اجتماعياً.

من جهته أثنى وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد الحقيل على هذا التبرع السخي وقال تستمر شركاتنا الوطنية في البذل والعطاء ضمن مبادراتها المجتمعية، وتسرني ثقة برنامج الفوزان لخدمة المجتمع

بتحقيق رسالتها ودورها المجتمعي بتعزيز الاستقرار السكني للأسر الأشد حاجة من خلال التبرع بالمشروع وتسليمه لمنصة جود الإسكان والذي يوفروحدات سكنية مستدامة للمستحقين ضمن مشروع الفوزان للإسكان الميسر.

وأكد رئيس مجلس أمناء برنامج الفوزان لخدمة المجتمع الأستاذ عبدالله بن عبداللطيف الفوزان على أن هذه الخطوة تعد استكمالاً لدور البرنامج للمساهمة في نهضة المجتمع وتوفير احتياجاته في مختلف المجالات ، إيماناً من القائمين على البرنامج بدورهم في المسؤولية المجتمعية، من خلال إطلاق ورعاية المبادرات النوعية التي تحدث أثرا في المجتمع، ويأتي في مقدمتها مشاريع الإسكان التنموي التي تساهم في تحقيق الاستقرار الأسري للمستفيدين، وتوفير حلول سكنية مستدامة لهم

و ثمن رئيس مجلس أمناء مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية "سكن" الدكتور زياد الحقيل تبرع الفوزان لخدمة المجتمع وتقدم بالشكر للبرنامج والقائمين عليه على مبادرتهم غير المستغربة والتي تعد وجه من أوجه الشراكة المجتمعية والتكامل مابين القطاعات مما يسهم في الارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطن وتحقيق مستهدفات رؤية 2030 وبرنامج جودة الحياة.

ويعد برنامج الفوزان لخدمة المجتمع أحد البرامج الوطنية الرائدة في مجال المسؤولية المجتمعية، حيث يشرف البرنامج على العديد من المبادرات النوعية في مجال التعليم والعمارة والتأهيل الاجتماعي والتقنية والبيئة وجودة الحياة.