إيلاف من القاهرة: أشاد الدكتور لؤي شبانه، المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للمنطقة العربية، بالدور الرائد للقيادة المصرية بوضعها ملف السكان على سلم الأولويات.

قال شبانه: "من القاهرة انطلق الفكر الدولي الجديد حول معالجة ملف السكان من التركيز على عدد السكان إلى النظر في رفاه السكان وحقوقهم، وقد تحول النقاش من الكم إلى الكيف النوعية".

أضاف:" إن انعقاد المؤتمر الدولي حول السكان والتنمية في القاهرة عام 1994 وإجماع 189 دولة على خطة عمل المؤتمر شكلت أساساً مهما لعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان وكل المراجعات التي تلت ذلك بما فيها قمة نيروبي لمتابعة تنفيذ خطة عمل مؤتمر القاهرة."

جاء كلام المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان خلال حفل استقبال نظم للإعلان عن انضمام الفنانة المصرية الشابة أمينة خليل سفيرة فخرية لصندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر وعلى شرف إيب بيترسن، نائب المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان الذي يقوم بأول زيارة رسمية له لمصر منذ تعيينه في هذا المنصب حيث يعقد عدة اجتماعات رفيعة المستوى للبحث في سبل تعزيز التعاون بين صندوق الأمم المتحدة للسكان ومختلف الشركاء والإطلاع على العمل الذي يتم في واحدة من أكبر مناطق عمليات صندوق الأمم المتحدة للسكان في المنطقة.

وقال شبانه إن مصر شريك أساسي وتاريخي لصندوق الأمم المتحدة للسكان ونعتز بهذا التعاون مع شريك رائد في العمل التنموي في مجال السكان وحيث يعيش ثلث سكان المنطقة العربية.