قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فرانكفورت: قامت "لوفتهانزا"، وهي أكبر شركة طيران في أوروبا، بخفض صافي خسائرها بالنصف في الربع الثاني من 2021، مستفيدة من الإنتعاش القوي في الطلب.

تتوقّع المجموعة الألمانيّة زيادة في الرحلات للأشهر الثلاثة المقبلة تصل إلى 50% من مستوى ما قبل الأزمة علاوة على تحقيق أرباح للمرّة الأولى منذ آذار/ مارس 2020.

أوردت الشركة في بيان أنّها سجّلت بين شهري نيسان/ أبريل وحزيران/ يونيو نتيجة صافية قدرها 756 مليون يورو في مقابل 1,5 مليار خلال هذه الفترة من العام الماضي، نتيجة "زيادة الحجوزات وعدد الركاب" بفضل "تخفيف قيود السفر".

أوضحت لوفتهانزا التي تضمّ أيضًا شركات متفرّعة هي السويسريّة والنمسويّة وخطوط بروكسل ويوروينغز أنّ "الحجوزات المسجّلة في شهر حزيران/ يونيو وحده تضاعفت مقارنة ببداية الربع الثاني".

تقوم المجموعة التي أنقذتها الدولة الألمانيّة من الإفلاس بعمليّة إعادة هيكلة واسعة النطاق تتضمّن تخفيض أسطولها.

كذلك تمّ إلغاء 30 ألف وظيفة من أصل 130 ألفًا، ممّا ساهم بتوفير 1,1 مليار يورو من أصل الهدف المتمثّل بـ 1,8 مليار.

إعتبر المدير التنفيذي كارستن شبور أنّ هذا الإجراء "مؤلم، لكنّه ضروري للحفاظ على الوظائف المتبقّية البالغة 100 ألف".