قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أضافت الشركات الأميركية الخاصة 534 ألف وظيفة جديدة في شهر تشرين الثاني/نوفمبر، حسبما أفادت مؤسسة خدمة دفع الرواتب "إيه دي بي" الأربعاء.

تأتي هذه الارقام عقب إضافة 570 ألف وظيفة جديدة في تشرين الأول/أكتوبر ما يعكس استمرار نمو الوظائف في كافة قطاعات الاقتصاد، ولكن خصوصا لدى شركات الخدمات. وتتوقع البيانات ارتفاعا في أعداد الوظائف المرتقب صدورها في بيانات حكومية رسمية الجمعة.

وقالت كبيرة خبراء الاقتصاد لدى إي دي بي نيلا ريتشاردسون إن "انتعاش سوق العمل تواصل خلال التحديات التي واجهها السوق الشهر الماضي" مشيرة إلى أن معدل الزيادة في الأشهر الثلاثة الماضية بلغت 543 ألف وظيفة.

قطاع الخدمات

وأضاف قطاع الخدمات الذي يهيمن على الاقتصاد الأميركي 434 ألف وظيفة، مع 136 ألفًا في قطاع الضيافة والترفيه الذي تعرض لأكبر انتكاسة من جراء تدابير الإغلاق المرتبطة بالجائحة، وفق التقرير.

واضافت شركات إنتاج السلع 110 آلاف وظيفة، 50 ألفًا منها في قطاع التصنيع الذي جعله الرئيس جو بايدن أولوية.

وقالت ريتشاردسون إن الاقتصاد استعاد 15 مليون وظيفة منذ بدء تطبيق خطة التعافي، لكن لا يزال ينقصه خمسة ملايين وظيفة مقارنة بمستويات ما قبل الوباء.

لكن مع انتشار المتحورة الجديدة من فيروس كورونا "ما زال من السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت المتحورة أوميكرون ستبطئ انتعاش قطاع التوظيف في الأشهر القادمة".