قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: رفعت إدارة الطيران المدني الصينية حظرها لطائرات بوينغ 737 ماكس، مشيرة إلى "الإجراءات التصحيحية" التي نفّذتها الشركة المصنعة للطائرة لتحسين سلامتها، بحسب توجيه اطلعت عليه وكالة فرانس برس.

وقال المصدر إنه بعد إجراء تقييم "ترى إدارة الطيران المدني الصينية أنّ الإجراءات التصحيحية كافية لمعالجة هذا الوضع الخطر" بشأن طائرات 737 ماكس التي أوقفت بكين استخدامها في العام 2019 بعد حادثين في إثيوبيا وإندونيسيا أوقعا عدداً كبيراً من الضحايا.

في آذار/مارس 2019، كانت الصين أول دولة في العالم تأمر شركات الطيران المحلية بتعليق رحلات 737 ماكس لأسباب تتعلّق بالسلامة بعد حادثين في غضون بضعة أشهر أسفرا عن مقتل 346 شخصًا.

في اليوم السابق لقرار الحظر، تحطّمت طائرة من هذا الطراز تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية بعيد إقلاعها من أديس أبابا.

وحلّت الكارثة التي خلفت 157 قتيلاً، بعد أكثر من خمسة أشهر بقليل من حادث تحطم طائرة 737 ماكس أخرى في إندونيسيا حيث قتل 189 شخصًا.

من جهتها، أشارت بوينغ في وقت سابق الخميس لوكالة فرانس برس أن "قرار إدارة الطيران المدني الصينية كان خطوة مهمة نحو العودة الآمنة لاستخدام طائرة 737 ماكس في الصين"، ردًّا على تقارير صحافية أعلنت رفع الحظر.

كانت شركة بوينغ تترقّب هذا القرار حيث تعد الصين سوقًا مهمًة لها.

التعديلات الفنية

الشهر الماضي طلبت الهيئة الصينية الناظمة من شركات الطيران المحلية إبداء ملاحظاتها بشأن التعديلات الفنية التي أجراها العملاق الأميركي على طائرته.

اشترطت الهيئة لمعاودة استخدام الصين لطائرة 737 ماكس، إجراء تعديلات فنية على هذا الطراز من أجل ضمان سلامة الرحلات.

الصين هي آخر دولة كبرى ترفع حظر الطيران عن هذه الطائرات.

تم السماح لطائرة 737 ماكس بالتحليق مجدّدًا في أميركا وأوروبا منذ نهاية العام الماضي، لكن لا يزال ما يقرب عن مئة طائرة رابضة على المدارج في الصين التي كانت أوصت على حوالى 400 طائرة من هذا الطراز قبل حظرها.

في آب/أغسطس أقلعت طائرة 737 ماكس من شنغهاي في رحلة تجريبية.