قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: اعتمدت قطر، أكبر مصدر في العالم للغاز الطبيعي المسال، الثلاثاء ميزانية عام 2022، متوقعة إنفاق 204,3 مليار ريال (56 مليار دولار)، وتسجيل عجز قدره 8,3 مليار ريال مقارنة مع 34,6 مليار ريال في ميزانية 2021.

وقالت وكالة الانباء القطرية نقلا عن بيان لوزارة المالية إن " التقديرات الإجمالية للإيرادات في موازنة العام المالي 2022 تبلغ 196 مليار ريال قطري ما يمثل زيادة بنسبة 22,4%".

وبحسب البيان فإن الموازنة استندت إلى متوسط سعر النفط الذي بلغ 55 دولارا للبرميل.

ونقل البيان عن وزير المالية علي بن أحمد الكواري قوله إن "إجمالي المصروفات المخطط لها في الميزانية الجديدة ارتفعت بنسبة 4,9 في المئة عن العام الماضي لتبلغ 204,3 مليار ريال قطري خلال عام 2022" مشيرا إلى أن هذا يعزى إلى "الارتفاع المؤقت في المصروفات التشغيلية المتعلقة بأنشطة استضافة كأس العالم والتي تشمل تكاليف الأمن والتشغيل لكافة الفعاليات المتعلقة بكأس العالم".

كأس العالم في كرة القدم

استثمرت قطر الكثير لاستضافة كأس العالم في كرة القدم عام 2022.

وبحسب الكواري فإن العجز المتوقع بمبلغ 8,3 مليار ريال، سيتم تغطيته "من خلال الأرصدة النقدية المتاحة وإصدار أدوات الدين المحلية والخارجية إذا دعت الحاجة لذلك".

وكان العجز المتوقع لموازنة 2021 ب 34,6 مليار ريال انتهى بفائض 4,9 مليار ريال في أول تسعة أشهر من العام، بحسب أرقام صادرة عن وزارة المالية الشهر الماضي.

وأكد الوزير أنه تم تخصيص 74 مليار ريال من إجمالي مصروفات الموازنة العامة لعام 2022، للمشروعات الرئيسية.