قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ريو دي جانيرو: فوجئ ركاب ينتظرون رحلاتهم في مطار سانتوس دومونت في ريو دي جانيرو بعرض مقاطع فيديو إباحية على شاشات الإعلانات، بسبب قرصنة معلوماتية استهدفت المرفق الجوي البرازيلي.

وانتشرت أخبار الاختراق الإلكتروني بسرعة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث التقط مسافرون صورا للقطات جنسية معروضة على الشاشات.

وقال أحد مستخدمي الإنترنت مازحا "يبدو أن الكثير من الناس فاتتهم رحلتهم اليوم".

وأوضحت شركة "إنفرا ايرو" العامة التي تدير المطار أن القرصنة طاولت الشاشات المخصصة للإعلانات وليس تلك المستخدمة لعرض المعلومات بشأن الرحلات، إذ إن مسؤولية الأخيرة تقع على عاتق شركة أخرى.

Bemused travelers posted images of screens inside Santos Dumont Airport playing explicit videos. Image: (@reportdailys/Twitter)
صورة متداولة عبر تويتر من الحادثة

شكوى

وقالت الشركة في بيان إنها "اتخذت الإجراءات المناسبة وقدمت شكوى إلى الشرطة الفدرالية".

وأضافت "ستبقى الشاشات المعنية مغلقة حتى تتمكن الشركة المسؤولة من ضمان سلامتها".

وفيما وجد معظم مستخدمي الإنترنت الحادثة مضحكة، أعرب آخرون عن صدمتهم.

واشتكى أحدهم قائلا "يا لها من قلة احترام! تخيلوا المسافرين مع أطفال" في هذا الموقف.