موسكو: تراجعت بورصة موسكو صباح الاثنين بنسبة 10% مسجلة أدنى مستوى لها منذ بدء الهجوم على أوكرانيا في نهاية شباط/فبراير على خلفية التوتر في مناطق عدة من البلاد بشأن التعبئة الجزئية.

انخفض مؤشر مويكس الرئيسي المسعّر بالروبل بنسبة 10,25% في الساعة 10,10 بتوقيت غرينتش عند 1873.55 نقطة، وهي المرة الأولى التي ينزل فيها دون عتبة 1900 نقطة منذ 24 شباط/فبراير.

وتراجع مؤشر آر تي إس المسعّر بالدولار بنسبة 8,59% عند 1043.70 نقطة.

التعبئة الجزئية

يأتي الانخفاض الشديد على خلفية التعبئة الجزئية لتعزيز القوات العسكرية المشاركة في أوكرانيا وفي وقت تجري حتى الثلاثاء "استفتاءات" على ضم أربع مناطق تسيطر عليها موسكو في شرق أوكرانيا وجنوبها.

كما أن خطر فرض عقوبات غربية جديدة على روسيا يحدث اضطرابا في الأسواق.

أما سعر أسهم شركة غازبروم الروسية العملاقة التي تسيطر الدولة الروسية على غالبيتها، فقد تراجع الاثنين بنسبة 6,11%.

لكن رغم ذلك لم يتغير سعر صرف الروبل الذي واصل الارتفاع منذ عدة أشهر في مقابل الدولار واليورو، وكان الدولار الواحد يتداول في قابل 58 روبلا في الساعة 10,40 بتوقيت غرينتش.