واشنطن: صوّت النواب الأميركيون الأربعاء على مشروع قانون يجنّب البلاد إضرابا كارثيا للعاملين في قطاع الشحن بالسكك الحديد، ليتدخّل بذلك لحلحلة خلاف بين العاملين والرؤساء التنفيذيين قبيل موسم العطلات.

ويجبر مشروع القانون الذي تم إقراره بغالبية كبيرة من نواب الحزبين النقابات المحتجة على الموافقة على اتفاق تم التوصل إليه في أيلول/سبتمبر بشأن زيادة الأجور بنسبة 24 في المئة والذي وافقت أغلبية النقابات عليه بالفعل.

لكن في انتصار للنقابات، أيّد مجلس النواب إجراء ينص على إضافة إجازة مرضية مدفوعة إلى الاتفاقية، وهي نقطة خلافية رئيسية.

لكن هذا البند أُقر بأغلبية أقل على أساس حزبي، ما يترك مصيره أمام مجلس الشيوخ غير مضمون.

وأشاد بايدن بالتصويت من قبل الحزبين لمنع الإضراب الذي "كان ليدمّر اقتصادنا وعائلاتنا"، لكنه شدد على ضرورة الإسراع بالمضي قدما باتّجاه تحويله إلى قانون.

وأفاد على تويتر "من دون تحرّك إضافي، يمكن أن تبدأ الاضطرابات في سلاسل الإمداد.. على مجلس الشيوخ إرسال مشروع القانون سريعا إلى مكتبي".