قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن، بريطانيا: أختيرت نجمة البوب الأميركية مادونا لتكون الوجه الجديد لحملة الإعلانات الجذابة التي أطلقتها دار quot;لوي فيتونquot; الفرنسية للأزياء.
وذكرت صحيفة quot;دايلي تلغرافquot; البريطانية أن ستيفن ميسل، الذي سبق والتقط صور مادونا لكتاب quot;جنسquot; الذي أثار جدلاً كبيراً في العام 1992، هو الذي التقط صور لها لهذه الحملة الإعلانية.
وقال أنطوان أرنو مدير الاتصالات في quot;لوي فيتونquot;، إن quot;مادونا ساحرة ولديها صورة عالمية كما انها فنّانة وسيدة أعمال وليس مجرّد مغنية فاتنة، فقد سافرت وحاولت تغيير بعض الأمورquot;.
وقال مدير الإبداع في دار الأزياء مارك جايكوبس أن فكرة اختيار مادونا في إعلانات لوي فيتون جذبته كثيراً بعد أن رآها تقدّم أحد عروضها في العاصمة الفرنسية باريس.
وتحدّث إلى الصحيفة قائلاً quot;ذهلت وفكرت أنه لا بدّ من الاتفاق مع مادونا فقد تأثرت بالعرض وانجذبت بما لديها من طاقةquot;.
وذكرت الصحيفة ان الحملة تضمّ ست صور التقطت لنجمة البوب في حانة فرنسية وتظهر في إحداها بملابس داخلية منتعلة حذاء عالي الكعب عال وسترة، فيما ترتدي في صورة أخرى ملابس تعود إلى الأربعينيات.