قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كتبت ليلى الصراف وفهد القبندي:
كشفت مصادر شديدة الاطلاع لـ القبس تفاصيل الساعات الصعبة لاجتماع لجنة الصياغة الوزارية التي بدأت مساء امس الاول ولم تنته الا قبيل انعقاد الجلسة الختامية للقمة العربية ظهر امس، حيث تم ارجاء الجلسة الختامية حوالي الساعتين لحين التوصل الى صيغة توافقية بين وزيري خارجية سوريا وقطر من جهة وبقية الوزراء من جهة اخرى، على رأسهم وزيرا خارجية السعودية ومصر.
كيف بدأت القصة؟
تقول المصادر انه ما ان انتهت القمة التصالحية التي كان لسمو الأمير دور بارز في جمع قادة السعودية ومصر وسوريا وقطر والأردن والبحرين حتى تداعى وزراء الخارجية اعضاء لجنة صياغة بيان القمة حول غزة لعقد اجتماع، وكانت كل الاجواء التصالحية تشير الى توقع مواقف مرنة من الجميع، إلا أن الاجتماع الوزاري لم يكن مكملا للاجواء التصالحية التي عكستها لقاءات القادة.
مشاحنات
وتضيف المصادر ان الاجتماع بدأ بتقديم ثلاث اوراق: الأولى تتضمن خلاصة الاجتماع الوزاري العربي، الذي عقد في الكويت وهي الورقة التي تحظى باجماع عربي ما عدا سوريا وقطر، والثانية ورقة تقدمت بها قطر وتطالب بادراج قرارات قمة غزة الطارئة في البيان الختامي، اما الورقة الثالثة فقد تقدمت بها سلطنة عمان وهي الورقة التي انطلقت منها مناقشات الوزراء.
لكن بدا واضحا ان سوريا وقطر أصرتا على التخندق خلف توصيات الدوحة وانتقاد المبادرة العربية بعنف، وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم: {المبادرة العربية ماتت وهكذا وصفها الرئيس الاسد، ولا يمكن ان تستمر بعد كل هذه السنوات وعدم التجاوب الاسرائيلي معها}.
وأيد وزير خارجية قطر حمد بن جاسم موقف نظيره السوري بشدة، وقال: {يفترض ان تعلق المبادرة العربية على اقل تقدير، فلا جدوى منها بعد الآن}.
وهنا تدخل وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل قائلاquot;{مبادرة السلام هي انعكاس لخيار استراتيجي للسلام اتخذه العرب في قمة بيروت}، وتابع بحدة {اعطونا البديل؟ ما هو البديل؟}.
ولم تلق اسئلة سعود الفيصل المباشرة ردودا لدى الجانبين السوري والقطري، وحينها زاد الامير سعود الفيصل بقوله: {على الاقل لنطرح المبادرة العربية على لجنة تقييم عربية محايدة، وعليكم ان تطرحوا اسماء اللجنة ان شئتم، فلا يجوز ان نغامر باستراتيجية الشعوب هكذا}.
واضاف الفيصل موجها حديثه الى وزيري خارجية سوريا وقطر، هل من اللائق تجميد مبادرة السلام او القاؤها في هذه الظروف والمرحلة الانتقالية التي يمر بها العالم، بينما العالم يترقب تولي باراك اوباما مهام منصبه.
توصيات الدوحة
وقالت المصادر ان وزير خارجية قطر اصر على ادراج ما ورد في مؤتمر الدوحة التشاوري وقال: {لا يجوز ان يتم تجاهل توصيات قمة حضرها رؤساء دول بهذا الشكل، ونحن مصرون على ادراج التوصيات في البيان الختامي}.
ورد وزير خارجية مصر على هذا الطرح بقوله: {ما جاء في توصيات قمة الدوحة يخصكم فقط، ونحن لسنا معنيين بأي اجتماع لا يعقد تحت مظلة الجامعة العربية}.
فأجاب الوزير القطري: {ولكن قادة الدول العربية هم الذين حضروا مؤتمر الدوحة، وبالتالي يجب ان تؤخذ آراء قادة هذه الدول}.
فردّ الوزير المصري أحمد أبو الغيط {وهل إيران دولة عربية؟}، ثم أضاف لا يمكن لمصر ان تقبل توصيات هذه القمة، اي قمة الدوحة، وما ورد فيها لأنها جاءت خارج إطار الجامعة العربية، وبالتالي فهي غير شرعية، ثم ان إيران لديها مواقف مسبقة لا تنسجم معنا، فهل تريدنا ان نقبل بما يقرره الرئيس الايراني على العرب؟
وهنا أجاب وزير خارجية قطر بالقول: {ايران حضرت الافتتاح ولم تشارك في الاجتماعات}.
محادثات الصباح
عند الواحدة والنصف من بعد منتصف الليل انتهى الاجتماع على اللااتفاق وتقرر استكمال المناقشات صباح يوم أمس قبل الجلسة الختامية.
وحسب المصادر نفسها، فإن المناقشات بدأت من حيث انتهت أمس، ولم يبد أي طرف أي مرونة، بل كان هناك تخندق عند المواقف السابقة.
وأكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أهمية اعتبار المبادرة العربية بمنزلة ميتة، اما وزير خارجية قطر فقد تمسك بتوصيات الدوحة، مؤكداً ان بلاده انتفضت وسارعت لعقد قمة طارئة للتضامن مع غزة رافضاً ما وصفه بالخنوع واستمرار سياسة الانهزام.
لا تفاهم
وفي ظل أجواء اللاتفاهم والاقرب إلى الخلافات، تقرر ان يذهب الوزراء إلى مقر سمو الأمير لإطلاعه على ما توصلوا اليه من خلافات وجرت اتصالات مع الرئيس السوري وأمير قطر، ولكن المواقف ظلت على حالها.
وكان القرار ألا يتضمن البيان الختامي أي شيء في ما يتعلق بمبادرة السلام أو توصيات الدوحة.
وخلصت المصادر شديدة الاطلاع إلى وصف نتيجة بيان الساعات الصعبة باستذكار الأغنية القديمة بقولها انه بيان {امجاد يا عرب امجاد}.

هش
اعربت المصادر المطلعة عن خشيتها من هشاشة المصالحة العربية التي تمت، وقالت لو كانت الاجواء التصالحية عميقة لأثرت بشكل ايجابي على مناقشات لجنة البيان الوزاري.

خرج وعاد
علمت {القبس} ان وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل ترك الاجتماع وغادر القاعة بعدما تخندق وزيرا خارجية قطر وسوريا خلف موقفهما.
لكن مساعي كويتية اعادته إلى الاجتماع.

اتفاق على إعادة إعمار غزة
قالت المصادر المطلعة إن لجنة الصياغة الوزارية لم تشهد أي خلافات بالمعنى العام للكلمة، في ما يتعلق بنقطتين، الأولى اعطاء دور لحركة حماس في إعادة إعمار غزة.
والثانية آلية إعادة إعمار غزة بعد العدوان الاسرائيلي، وقالت المصادر ان الوزراء اتفقوا منذ البداية على ان توجه مصر الدعوة لعقد مؤتمر للدول المانحة في شرم الشيخ الشهر المقبل، وتحدد خلاله آلية دعم غزة بعد تقييم الاضرار.

تـخـنـدق
أثناء انعقاد لجنة صياغة البيان الختامي للقمة المتعلق بغزة، خرج وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ليعلن عن عدم التوصل الى صيغة نهائية حول الاوضاع في غزة، بسبب ما وصفه ضيق عامل الوقت وتخندق بعض المواقف.
وطالب زيباري الجميع بالتنازل عن جزء من مواقفهم في سبيل التوصل الى اتفاق شامل وجامع، وللأسف هذا ما لم يحصل.

المصالحة الفلسطينية عبر مصر
قال السفير الفلسطيني في مصر نبيل عمرو {اعتقد ان الدعوة المصرية الوشيكة لجميع الاطراف الفلسطينية (للحوار في القاهرة) عندما ستتم سيلبيها الجميع، والآن اظن ان العرب جميعا سلموا الملف لمصر ولم يعد هنالك من يطرح بديلا عن عملية الوفاق}.
كما افاد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة قبيل اختتام القمة ان {الجامعة العربية اتفقت على ان تكون جهود المصالحة الفلسطينية عبر مصر، ونحن ملتزمون بهذا الاتجاه}.