قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كتب مبارك العبدالهادي وليلى الصراف:
وسط جموع حاشدة عاد رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الى البلاد مساء امس بعد رحلة علاجية استمرت عدة اسابيع في الولايات المتحدة.وبعث امير البلاد من العاصمة الصينية بكين ببرقية تهنئة الى الشيخ ناصر المحمد اعرب فيها عن خالص تهانيه وصادق تمنياته بمناسبة عودته الى ارض الوطن العزيز مشافى معافى، متمنيا له دوام الصحة وموفور العافية.وبعث الشيخ مشعل الاحمد نائب رئيس الحرس الوطني ببرقية تهنئة مماثلة، ضمنها تهانيه بمناسبة عودته الى ارض الوطن العزيز، راجيا له موفور الصحة والعافية.
وكان في مقدمة مستقبليه لدى وصوله نائب الامير ولي العهد الشيخ نواف الاحمد، والشيخ جابر العبدالله الجابر، والشيخ فيصل السعود، والنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك ووزير شؤون الديوان الاميري الشيخ ناصر صباح الاحمد، ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء فيصل الحجي ونائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي جراح والشيوخ والوزراء والمحافظون وكبار المسؤولين بالديوان الاميري وديوان سمو ولي العهد وديوان سمو رئيس مجلس الوزراء، وجمع كبير من الاخوة المواطنين والمقيمين الذين غصت بهم قاعة الاستقبال.
وعبر الشيخ ناصر المحمد في تصريح لوسائل الإعلام عن سعادته بالعودة إلى أرض الوطن بعد رحلة علاجية أجرى خلالها عملية جراحية في الولايات المتحدة الأميركية.
وأعرب عن أسمى آيات الشكر والامتنان لسمو أمير البلاد وسمو ولي العهد، وسمو رئيس الحرس الوطني على الرعاية الكريمة التي غمروه بها خلال إجراء العملية الجراحية التي كان لها كبير الاثر في تجاوز آلام المرض.
وقال laquo;لا يفوتني وقد عدت إلى أرض الوطن أن أتوجه بالشكر والتقدير إلى أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول الشقيقة والصديقة على مواقفهم ومبادراتهم الطيبة خلال رحلة العلاجraquo;.
كما أعرب عن شكره للاخوة الشيوخ والوزراء والمحافظين وجميع رؤساء مجالس الأمة والاعضاء السابقين وكبار رجالات الدولة ووجهائها وجميع المواطنين والمقيمين على أرض الكويت الطيبة على مشاعرهم الطيبة.
مشاعر صادقة
وأكد ان المشاعر الصادقة التي لمسها خلال رحلته العلاجية تدل على أصالة وتماسك ابناء الكويت الذين جبلوا على الحب والتآزر والتكاتف والحرص على وحدة الوطن وقوته.

سند
وقال إن هذه الصفات النبيلة التي يتحلى بها ابناء الكويت كانت دائما السند والعون لنا جميعا، والحصن المنيع الذي يحمي الكويت ويصون عزتها وكرامتها على الدوام.
وأعرب عن امله ان يحافظ ابناء الكويت على هذه الصفات التي كانت على مر السنين عنوانا لهم حتى تتوارثها الاجيال المقبلة كي تبقى الكويت بإذن الله كبيرة وقوية بابنائها وبمواقفهم الاصيلة وترابطهم وتكاتفهم وتآلفهم.
كما أعرب عن تمنياته بمزيد من التقدم والازدهار للكويت الغالية والعزيزة على قلوبنا جميعا وان يحفظها من أي مكروه وان ينعم على شعبها بالرفعة والسداد في ظل قائد مسيرتنا أمير البلاد و ولي العهد الأمين .


جابر المبارك:
أهل الكويت أوفياء
قال النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء، ووزير الدفاع، الشيخ جابر المبارك laquo;نحن في منتهى السعادة والسرور في استقبال يليق به، ويؤكد ان اهل الكويت هم اهل الوفاءraquo;.
راشد الحمود: رئيس وزراء شعبي

أكد الشيخ راشد الحمود تآلف أسرة الصباح مع الشعب منذ عقود طويلة، واشار الى التظاهرة الشعبية التي استقبلت سمو رئيس الوزراء، وقال: laquo;هذه تظاهرة شعبية تظهر محبة الناس والولاء لآل الصباح رغم وجود اصوات شاذة تخرج من مدسوسينraquo;. وتابع الحمود: laquo;ان الوضع الطبيعي هو ما لمسناه وشاهدناه اليوم، وكل الناس هنا يبايعون سمو الرئيس على انه رئيس شعبيraquo;.
اعتماد الخالد: مبايعة أهل الكويت

وصفت الوكيلة المساعدة في ديوان رئيس الوزراء الشيخة اعتماد الخالد الحشود التي كانت في استقبال الشيخ ناصر المحمد بأنها مبايعة من أهل الكويت. وبذلت الشيخة اعتماد الخالد جهودا مميزة لتنظيم عملية استقبال الشيخ ناصر المحمد.

محمد المبارك:
دوره إنساني وسياسي واجتماعي

عبر الشيخ محمد عبدالله المبارك عن سعادته بعودة الشيخ ناصر المحمد، الذي تكللت عمليته بالنجاح، ونتمنى له العافية لكي يعود ليمارس دوره الإنساني والسياسي والاجتماعي.
أحمد الفهد: نفتخر به
قال رئيس جهاز الأمن الوطني الشيخ أحمد الفهد: نحن سعداء بعودة رئيس الوزراء سالماً بعد رحلة العلاج والأسرة الحاكمة تفتخر به لما له من اياد بيضاء على الجميع. وأضاف لــlaquo;القبسraquo; ان الكويت نورت بقدومه، خاصة انه يحظى بمحبة أهل الكويت والأسرة الحاكمة، مؤكدا ان هذا الحضور الكبير يؤكد ان الشعب الكويتي عفوي في التعبير عن مشاعره نحو سمو رئيس الوزراء.