دبي: أعلنت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي اليوم أن السياحة في الإمارة حققت تقدما ملموسا خلال النصف الأول من العام الحالي رغم الأزمات المالية والإقتصادية التي يمر بها العالم حيث ارتفع عدد نزلاء الفنادق والشقق الفندقية في دبي خلال هذه الفترة بنسبة خمسة في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي إذ بلغ نحو 9ر3 مليون درهم .

وأفاد بيان صحافي صدر عن الدائرة اليوم بأن الفنادق الشاطئية حققت نسبة إشغال مرتفعة بلغت 90 في المائة خلال الأسبوع الأول من الشهر الحالي .

وأكد خالد أحمد بن سليم مدير عام الدائرة في تصريح صحافي له اليوم أن هذه الأرقام تمثل إنجازا حقيقيا في وقت عانت فيه العديد من الوجهات السياحية المعروفة من انخفاض كبير في عدد النزلاء ونسب الإشغال بسبب الأزمة المالية العالمية والقيود على السفر بسبب أنفلونزا المكسيك.

وعزى ذلك إلى نشاط القطاع السياحي في دبي وحيويته وما توفره الإمارة من منتج سياحي يشهد مزيدا من الطلب عليه .

وأشار البيان إلى أن مجموع الغرف والشقق الفندقية في دبي وصل حاليا إلى 58 ألفا و147 شقة وغرفة فندقية ـ من بينها 40 ألفا و943 غرفة و17 ألفا و204 شقق فندقية ـ بزيادة نسبتها 17 في المائة مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي.

ولفت إلى أن دبي شهدت في الشهر الماضي زيادة كبيرة في عدد نزلاء الفنادق من دول مجلس التعاون بنسبة 35 في المائة مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي وذلك نتيجة لحملة quot; أطفالكم ضيوفناquot; التي نظمتها الدائرة خلال يوليو الماضي بالتعاون مع الفنادق ومراكز التسوق في دبي التي حصل الطفل دون ال 16 عاما بموجبها على إقامة مجانية مع والديه بالإضافة إلى وجبات غذائية ومزايا أخرى .

وذكر البيان أن عدد نزلاء الفنادق ذات الخمس والأربع والثلاث نجوم من دول مجلس التعاون خلال الشهر الماضي بلغ 64 ألفا و102 نزيلا مقابل 47 ألفا و540 نزيلا في يوليو عام 2008.

وكانت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي قد شكلت أواخر العام الماضي مجموعة عمل خاصة للتعامل مع المتغيرات التي تشهدها الأسواق العالمية لوضع خطط تسويقية جديدة .

كما شاركت الدائرة مع طيران الإمارات في حملة quot; اكتشف المزيد في دبي حيث تم استضافة 2000 من ممثلي كبرى الشركات السياحية والإعلاميين من 60 دولة.

nbsp;