قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


الرياض
استقبل الأمير سلطان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام السعودي، مساء أمس، في قصر العزيزية، الأمراء وكبار المسؤولين وجمعا من المواطنين، كما استقبل الشيخ الدكتور صالح بن حميد رئيس المجلس الأعلى للقضاء، يرافقه أعضاء المجلس ورؤساء محاكم الاستئناف في المملكة، الذين قدموا للسلام عليه، وقد عبر الجميع عن فرحتهم وسعادتهم بعودة ولي العهد إلى أرض الوطن داعين الله أن يحفظه من كل مكروه وأن يديم على المملكة أمنها واستقرارها.

فيما أعرب الأمير سلطان عن شكره وامتنانه على ما أبدوه من مشاعر صادقة متمنيا للجميع التوفيق.

حضر اللقاءين الأمير مشعل بن عبد الله بن مساعد مستشار ولي العهد، والأمير تركي بن سلطان بن عبد العزيز مساعد وزير الثقافة والإعلام، والأمير الدكتور عبد العزيز بن سطام بن عبد العزيز، والأمير سلمان بن سلطان بن عبد العزيز مساعد الأمين العام لمجلس الأمن الوطني للشؤون الاستخباراتية والأمنية، والأمير نايف بن سلطان بن عبد العزيز، والأمير مشعل بن سلطان بن عبد العزيز، والدكتور مساعد العيبان وزير الدولة عضو مجلس الوزراء،، وعبد المحسن المحيسن رئيس الشؤون الخاصة لولي العهد، وعلي بن إبراهيم الحديثي رئيس ديوان ولي العهد، ومحمد بن سالم المري السكرتير الخاص لولي العهد، وعبد الله بن مشبب الشهري رئيس المكتب الخاص لولي العهد.

إلى ذلك، صدرت موافقة الأمير سلطان بن عبد العزيز، على شراء طائرتين من طراز laquo;لير جت 60raquo; تعزيزا لأسطول الإخلاء الطبي الجوي التابعة للإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة.

وتأتي موافقة ولي العهد السعودي في إطار توجيهاته بدعم الإخلاء الطبي الجوي بعدد من الطائرات التي يتناسب أداؤها وأجواء المملكة، وحرصا منه على سرعة نقل المرضى والجرحى والمصابين في وقت قياسي ومن خلال أسطول حديث يضم عدة أنواع من الطائرات وبطواقم طبية وفنية عالية التدريب، حيث وصلت الطائرات الجديدة الخميس الماضي.

وأوضح اللواء الطبيب كتاب العتيبي مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة أن عملية شراء الطائرات تأتي ضمن اهتمام الأمير سلطان المستمر بتحديث الأسطول لمواكبة التطوير التقني والفني بأحدث الطائرات التي توفر أفضل الإمكانيات لنقل الحالات المرضية اليومية المتزايدة.

فيما بين اللواء مهندس طيار ركن حمد الحسون مدير إدارة الإخلاء الطبي الجوي أن تأمين الطائرات جاء بعد تشكيل لجان للبحث والنظر فيما هو مناسب حيث تمت المقارنة بين عدة طائرات في عدة دول تستخدم نفس الطراز لذات الغرض واستقر البحث على طائرات laquo;اللير جت 60raquo; لتكون إضافة جديدة للأسطول الجوي الطبي في المملكة العربية السعودية، حيث تتمتع هذه الطائرات بمميزات عالية وتم تجهيزها بأحدث المعدات الطبية لنقل المرضى وتبلغ سعتها سريرا واحدا وسبعة مقاعد، وتتميز بالسرعة العالية، بينما تم تدريب عدد من الطيارين على هذا النوع من الطائرات في أعرق المعاهد المتخصصة في علوم الطيران، كما تم تخصيص فريق فني للتدريب على صيانتها ليسهم وجودها في زيادة نقل المرضى من جميع أنحاء المملكة بيسر وسهولة لسد احتياجات الأسطول لنقل المرضى وسرعة الاستجابة.