قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ضابط إسرائيلي:طهران تساعد حزب الله في التنصت علينا
الولايات المتحدة توعزلتل أبيببالإستعداد لضرب إيران

نضال وتد من تل أبيب: قالت وسائل الإعلام الإسرائيلية، الأحد، إن ضابطا كبيرا في الجيش الإسرائيلي اتهم إيران بتقديم المساعدات والخبرات لحزب الله للتصنت على الاتصالات داخل الجيش الإسرائيلي، مما حدا بالجيش الإسرائيلي إلى تشديد تعليمات حماية المعلومات. ونقلت مواقع صحافية مختلفة quot; واللا، يديعوت، ومعاريفquot; عن الضابط المذكور قوله إن خبراء إيرانيين ساعدوا حزب الله على تحسين قدراته على التنصت والتجسس. ويدعي الجيش الإسرائيلي، أن حزب الله يحاول اختراق الشبكات الالكترونية للجيش الإسرائيلي في الحدود الشمالية. ووفقا لأقوال ضابط إسرائيلي رفيع المستوى، فإن حزب الله يحاول استقاء معلومات عن نشاطات قوات الجيش الإسرائيلي، عبر محاولة اختراق الشبكات الإسرائيلية، فيما يحاول الجيش الإسرائيلي من جهته منع تسرب المعلومات، لدرجة قبامه بتشفير أجهزته المعلوماتية وشبكات الاتصال اللاسلكي في شمالي إسرائيل.

ونقل موقع واللا عن الضابط الإسرائيلي قوله، إن الفرضية الأساسية التي توجهنا في عملنا هي أننا لا نتعامل مع قدرات وأجهزة طورها حزب الله ، وإنما مع أجهزة تم تطويرها في إيران ونقلت إلى لبنان، ونحن نعتقد أن يوجد عند حزب الله خبراء إيرانيين يساعدونه في تطوير هذه القدرات، وأنه تم بذل جهد كبير لاستقاء معلومات عن قواتنا من خلال الأجهزة والمعدات المتوفرة لديناquot;.

وأضاف هذا الضابط يقولquot; إنه ومنذ الحرب على لبنان فإن الجيش الإسرائيلي قلق من هذا الأمر وقد قام بتشديد نظم حماية المعلومات في منطقة الشمال، وإلى جانب الخوف من اختراق منظومات المعلومات فإن الجيش الإسرائيلي قلق أيضا من التصنت على الاتصالات الهاتفية واللاسلكية بين وحداته المختلفة، وخصوصا تلك المنتشرة على جبل الشيخ وعلى الحدود مع سوريا ولبنان، وقد أصدر الجيش تعليمات لجنوده النظاميين بالتقليل قدر الإمكان من الاتصالات الهاتفية لأغراض شخصية خشية خرق تعليمات حماية المعلومات.

ضوء أميركي quot;أصفرquot; لضرب إيران

إلى ذلك وعلى صعيد آخر أبرزت مواقع إسرائيلية مختلفة، مثل هآرتس ويديعوت أحرونوت، تقرير صحيفة الصاندي تايمز البريطانية، حول إبلاغ الرئيس الأميركي، جورج بوش، الحكومة الإسرائيلية، أن من شأنه أن يوافق ويصادق على توجيه ضربة إسرائيلية لإيران، في حال أخفقت المساعي الحالية لثني إيران عن المضي في مشروعها الذري.

وكانت صحيفة الصاندي تايمز البريطانية قالت إن الرئيس الأميركي، جورج بوش، وعلى الرغم من المعارضة الشديدة في صفوف قادة الجيش الأميركي، وبالرغم من الشكوك بشأن احتمال موافقة الولايات المتحدة على المجازفة في مجال التداعيات والآثار الاقتصادية والعسكرية والسياسية، لمثل هذه الخطوة، فقد أعطى الرئيس الأميركي quot;ضوءا أصفراquot; لإسرائيل بالاستعداد لشن الهجوم على إيران.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصدر رفيع المستوى في البيت البيض: quot;إن الضوء الأصفر يعني بدء الاستعدادات والتحضيرات لهجوم فوري وأن تخبروني عندما تكونوا مستعدينquot;. ووفقا لصحيفة الصاندي تايمز فإن إسرائيل تستعد لشن هجوم جوي على إيران عبر رحلات بعيدة المدى، وأن الولايات المتحدة أبلغتها بألا تتوقع أية مساعدات من القوات الأميركية، وأنه لن يكون بمقدورها استخدام القواعد الأميركية في العراقquot;.

وكان الجيش الإسرائيلي، نفى الجمعة تقارير صحافية عراقية قالت إن الجيش الإسرائيلي يعتزم استخدام القواعد الأميركية، لضرب إيران، فيما نقل مراسل صحيفة هآرتس، للشؤون العربية، يوآف شطيرن، في تقرير انفرد به، عن مصادر سياسية في القدس، أن مسؤولين من عدة دول عربية في الخليج، أبلغوا إسرائيل أنهم لن يعارضوا توجيه ضربة للنظام في إيران.