قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك


حقيقة ومتابعة لمواقف وتصريحات وخطابات ولطميات " حسن نصر ولي الفقيه " و وكيله الرسمي في لبنان، تجعل الشخص المحايد يشعر ب ( الضحك لكنه ضحك كالبكا )، إذ ليس معقولا أن يستمر لسنوات طويلة في هذا الكذب الصريح الذي لا يجد قبولا وتصفيقا ولطما إلا من أنصاره في لبنان و " ديكتاتورية الملالي الإيرانية " التي أطلق مؤسسها الخميني منذ عام 1979 ما أطلق عليه " يوم القدس " كي يكون آخر جمعة من شهر رمضان. وفي هذه الجمعة عادة وكما تابعنا سنوات طويلة يتم إشهار أكثر الخرافات والأكاذيب التي لا تنطلي على عاقل يتابع احتلال فلسطين منذ عام 1948 . ولنكن صريحين في سؤالنا: ماذا قدّمت ديكتاتورية الملالي لتحرير فلسطين طوال 36 عاما منذ تأسيسها غير الخطابات البلاغية والشتائم للإحتلال خاصة في زمن وكيل الملالي أحمدي نجاد؟. هذا وفي نفس وقت الشتائم والخطابات تتطور العلاقات السرّية الأمريكية الإسرائيلية الإيرانية بشكل لا يتصوره عاقل يستمع لهذا النضال الخطابي والشتائمي. ومن لا يصدق ذلك عليه الرجوع إلى أخطر كتاب أكاديمي صدر بهذا الشأن، وهو كتاب ( التحالف الغادر، التعاملات السرّية بين إسرائيل وإيران والولايات المتحدة الأمريكية ) للأكاديمي الأمريكي الأستاذ " تريتا بارسي " الذي يحمل درجة الدكتوراة في العلاقات الدولية من جامعة " جون هوبكيز " الأمريكية. وهو كتاب متخصص يوثق كافة معلوماته خاصة أنّ المؤلف قريب من ذوي القرار في الولايات المتحدة ويرأس " المجلس القومي الإيراني الأمريكي".

آخر اللطميات: تحرير القدس يبدأ من القلمون السورية
أعلن حسن ولي الفقيه يوم الجمعة العاشر من يوليو الحالي خبرا مفرحا ومثيرا للشعب الفلسطيني سيعرف منه لماذا تأخر تحرير فلسطين طوال 67 عاما مضت. السبب يا شعب فلسطين ويا شعوب وحكومات العرب أنّكم لم تهتدوا ولم تعرفوا الطريق الصحيح لهذا التحرير، وهاهو ممثل ولي الفقيه في لبنان يقول لكم حرفيا: ( نعم..نعم..طريق القدس يمرّ بالقلمون والزبداني وحمص والسويداء والحسكة ). ولم يوضح ممثل ولي الفقيه كم مترا اقتربت من القدس قواته التي تقاتل مع نظام وحش سوريا في المناطق المذكورة . ولا يمكن فهم أنّه رئيس حزب يدافع عن كرامة الشعب اللبناني وفي الوقت نفسه يقاتل دفاعا عن وحش هجّر حتى الآن ما يزيد على خمسة ملايين مواطن سوري وقتل ما يزيد على ثلاثمائة الف منذ اندلاع ثورة الشعب السوري ضده في مارس 2011 .

إن أحببت فلسطين يجب أن تحب ديكتاتورية الملالي،
وهذه أحدث لطميات حسن نصر الملالي، فهو يحدّد نظريته الغريبة العجيبة المثيرة إذ يقول شارحا لهذه اللطمية المبكية: " الأمل الوحيد المتبقي بعد الله في استعادة فلسطين والقدس هي الجمهورية الإسلامية.... لا تستطيع أن تكون مع فلسطين إلا إذا كنت مع الجمهورية الإسلامية في إيران، وإذا كنت عدوا للجمهورية الإسلامية فأنت عدو لفلسطين والقدس ".

مواقف نسبة عالية من الفلسطينيين،
كانت رافضة ومدينة لهذه اللطميات الكاذبة خاصة أنّ هذا الشعب لم يعرف من ملالي إيران سوى الخطابات الكاذبة، ويكفي رصد تعليقات عدد كبير من الفلسطينيين في دول عديدة على هذه الخرافات والأكاذيب لأنّهم يعرفون أنّ نظام وحش سوريا دمّر مخيم اليرموك القريب من دمشق، وما زال ألاف من الفلسطينيين مفقودين أو ماتوا في سجونه منذ زمن الوحش والده. ويمكن متابعة مواقف وتغريدات فلسطينية من لطمية حسن نصر الوحش هنا

فهل يا حسن نصر الملالي كل هؤلاء الفلسطينيين الرافضين لخزعبلاتك وخرافاتك أعداءا لوطنهم المحتل فلسطين؟
ولمن يصفقون عن سذاجة أو مصلحة لممثل ولي الفقيه وديكتاتورية ولي الفقيه الداعمة بكل الوسائل لوحش سوريا، أعيد تذكيرهم ب " سجل نظام الممانعة الأسدية في دعم المقاومة الفلسطينية ":
وليتهم يردون على هذه الحقائق المذكورة في هذا السجل المخزي وينفون واحدة منها بحقائق نقيضة وليس بلطميات وشتائم تعودنا عليها منهم دعما لهذا الوحش.

غضب عارم داخل أروقة حزب الشيطان
أكّدت مصادر لبنانية مطلعة أنّ غضبا عارما يسود أوساط الحزب إذ هدّد عدد من نواب الحزب بتقديم استقالتهم من الحزب إذا لم يتراجع عن إرسال مقاتليه إلى المستنقع السوري حسب وصفهم. وقد اعترض علنا الوزير الحاج حسن والنائب الموسوي على مشاركة الحزب في القتال الدائر في سوريا، وقد نقل الوزير الحاج حسن للمجتمعين غضب أبناء البقاع ورفضهم للحرب في ظل ارتفاع عدد قتلى الحزب بشكل غير مسبوق وعدم قدرتهم على تحمل تبعات ذلك الاقتصادية. وكشفت معلومات أنّ النائب نواف الموسوي هدّد بالاستقالة من الحزب في حال عدم ايجاد حل للنزيف الحاصل لعناصر الحزب في سوريا، وقد قال حرفيا: " يوميا يسقط لنا ما بين ثمانية وعشرة شهداء فإلى متى يمكننا تحمل هذا الوضع، فلم يعد يوجد بيت لا في البقاع ولا الجنوب ولا الضاحية الجنوبية إلا وزار الموت أهله بشاب أو أكثر، وأحيانا يقتل الأب والإبن ضمن العائلة الواحدة ".

وأبناء القدس يرفضون خرافات حسن نصر الملالي
فقد نشر فلسطيني تعليقا يقول فيه: " أنا فلسطيني وعربي ومسلم لا أريد للقدس أن ترجع إذا كان رجوعها على رقاب وقتل أطفال ونساء ورجال سوريا ". وفي القدس داخل الحرم الشريف رفع أحد أبناء القدس لافتة تحيي صمود مدينة الزبداني السورية في مواجهة إرهاب ميليشيات حسن ولي الفقيه كتب عليها: " لن تركع الزبداني إلا لله...سلام أحرار سوريا ".
و رفض كردي أيضا لهذه الخرافات الملالية،
فقد نشر الكاتب الكردي من سوريا " عبد الباقي حسيني " في صفحته على الفيس بوك تعليقا قال فيه:
( قال حسن نصرالله في خطابه البارحة؛ "إنّ الطريق لتحرير القدس تمر بمناطق سورية عديدة، وذكر أسم مدينة الحسكة في خطابه. ان هذه الاسطوانة المشروخة و" تحرير القدس" من فوق أجساد السوريين لا بل و زج أسماء مدن سورية- كردية تبعد المئات الكيلومترات عن القدس في حديثه، ما هو إلا هبل والاصطياد في المياه العكرة. الكورد الذين حرروا القدس المرة الأولى لن يكرروها ثانية طالما عقلية المسلم الذي يتعايش مع الكورد لا يعترف به وبحقوقه ).
فهل أصحاب كل هذه الإدانات لخرافاتك وأكاذيبك يا حسن نصر الملالي لا يحبون فلسطين حسب لطمياتك؟
www.drabumatar.com