قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


أسامة العيسة من القدس : نسبة القراءة في إسرائيل كبيرة نسبيا، ويتضح ذلك من سوق الكتب المنتعش وحجم توزيع الصحف اليومية والأسبوعية والدورية والمتخصصة والقطرية والمحلية وغيرها، ومن عدد الكتب المترجمة سنويا، ودور النشر التي تصدر كتبا في السياسة والأدب والاجتماع.
وفي ظل غياب إحصاءات حول اتجاهات القراءة وحجمها في العالم العربي، إلا أن المؤشرات المتوفرة تشير إلى أن الإسرائيليين يقراون اكثر من العرب، وينتجون كتبا اكثر منهم، دون وجود دراسة تؤكد ذلك أو تقدم أسبابا لهذا الاختلال.

وحسب بحث أجرته مؤسسة تابعة لمجموعة quot;غائون ndash; أسواق المالquot;، فانه يصدر في إسرائيل 4 الاف كتاب جديد سنويا، أي نحو نصف ما تصدره دولة مثل مصر سنويا، التي تشير الإحصاءات أنها تصدر نحو 10 الاف مطبوع سنويا، مع الفارق النسبي في عدد السكان بين إسرائيل ومصر.
وحسب البحث فان الإسرائيليين يشترون 35 مليون نسخة من الكتب سنويا في كافة المجالات، وهذا يعني أن الإسرائيلي يشتري 5 كتب سنويا، ويبلغ المردود المادي نحو ملياري شاقل (الدولار: 4.60شاقل).
وفي التفاصيل التي أوردها البحث يمكن رصد المعلومات التالية:
*كتب التعليم تأتى في مقدمة الكتب المباعة بمبلغ يصل إلى 750 مليون شاقل سنويا.
*كتب المطالعة المختلفة تأتي في المرتبة الثانية بمبلغ يصل إلى 700 مليون شاقل سنويا.
*سوق الكتب المستعملة منتعش في إسرائيل وتقدر مبيعاته سنويا بنحو 200 مليون شاقل سنويا.
*تشكل الموسوعات ما نسبته 4% من المبيعات.
*الكتب الدينية تشكل 15% من المبيعات وتصل إلى 300 مليون شاقل.
*60% من القراء نساء، وهن يفضلن الروايات الغرامية، وكتب الطبخ وعلم النفس.
*60% من القراء هم شباب حتى جيل 29 عاما.
*55% من الإسرائيليين يقرأون بشكل دائم.
*يوجد في إسرائيل 1500 موقع لبيع الكتب، منها 800 مكتبة، و 700 موقع لبيع الكتب في شبكات تسويق كبرى.