قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جاكارتا: اعلنت السلطات الاندونيسية اليوم عن العثور على 15 ناجيا بعد خمسة ايام من غرق احدى العبارات وعلى متنها أكثر من 600 راكب. وبحسب شبكة (سي.ان.ان) عن مسؤول في الحكومة الاندونيسية في اقليم (سورابايا) فان طاقم احدى سفن الصيد تمكن من انتشال 15 شخصا أحياء كانوا ضمن الركاب ويرجح أن أحد هؤلاء الناجين هو قبطان العبارة التي أغرقتها الأمواج العاتية في الثلاثين من ديسمبر الماضي.

وقال العقيد البحري طوني سيايفول ان قائد السفينة يخضع للاستجواب حاليا من جانب السلطات البحرية مشيرا الى أنه تم انتشاله امس الأربعاء من قبل احدى سفن الصيد.

وما زالت سفن البحرية الاندونيسية تواصل عمليات البحث والانقاذ أملا في العثور على مزيد من الناجين بعد مرور نحو أسبوع على غرق العبارة في جو عاصف بوسط اندونيسيا. وصرح مسؤولون اندونيسيون في وقت سابق بأن الأحوال الجوية المتردية ربما كانت وراء غرق العبارة التي بنيت عام 1990 وتتسع لنحو 850 راكبا.

وكان المئات قد اعتبروا في عداد المفقودين اثر غرق العبارة بعد أن تعرضت لموجات عاتية بلغ ارتفاعها خمسة أمتار. يذكر أن العبارات البحرية هي من أهم وسائل المواصلات الشائعة في اندونيسيا المكونة من ارخبيل ضخم يضم أكثر من 17 ألف جزيرة يقطنها نحو 220 مليون نسمة.