قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سمية درويش من غزة: كشف رجال المباحث في شرطة مدينة غزة، النقاب عن فصول سرقة مصوغات ذهبية قديمة ذات قيمة تاريخية ، نفذتها مواطنة بحق أصحاب المنزل الذي خدمت فيه منذ عشرات السنين. وفور تلقي شرطة المدينة لجريمة السرقة التي حدثت دون استخدام أي عنف عند الدخول ، كثف رجال المباحث من مراقبتهم وتحرياتهم لأسرة الشغالة لمعرفة إن كانت لها علاقة وأسرتها بفصول تلك القضية ، حيث تبين من خلال التحريات بأنها في دائرة الاتهام.

وعند إلقاء القبض على المواطنة التي يعتقد بأنها ما بين العقدين الرابع والخامس، اعترفت النشالة بجريمتها ، مردة سرقتها للأوضاع الاقتصادية التي تعيشها أسرتها وعدم توفر فرص عمل لزوجها وأبنائها. وأعلنت إدارة المباحث العامة، بان السرقة تضمنت مصوغات ذهبية قديمة ذات قيمة تاريخية ، وأموال بقيمة تزيد على 30 ألف دولار.

وقال النقيب أبو دوابة من العلاقات العامة بدائرة المباحث ، أن رجال المباحث قاموا بعمل التحريات اللازمة ، حيث أكدت تقارير الأدلة الجنائية ، أن السرقة حدثت دون استخدام أي عنف عند الدخول ، وعليه تم حصر المشبوهين في القضية وإحضار العديد منهم.

وأشار النقيب أبو دوابة في بيان صحافي ، إلى أنه بعد بحث عن المشبوهين ، اعترفت سيدة من سكان مدينة غزة بواقعة السرقة ، حيث كانت تعمل في المنزل المسروق لمدة عشر سنوات سابقة ، مبررة ذلك بالظروف الصعبة وعدم وجود عمل لزوجها وأبنائها.