قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلنت الناطقة باسم شركة quot;الإطلاقة البحريةquot; (Sea Launch) بولا كورن أن إطلاق قمر الاتصالات الإماراتي Thuraya-3 في إطار برنامج quot;الإطلاقة البحريةquot; سيتم في 15 يناير.

وسيكون هذا الإطلاق هو الأول بعد الحادث الذي وقع في منصة الإطلاق في 30 يناير 2007 عندما انفجر الصاروخ quot;زينيت -3SLquot; الذي كان من المقرر أن يقوم بنقل القمر NSS-8 إلى المدار حول الأرض.

وتضررت منصة الإطلاق quot;اوديسيquot; أيضا ولكنها طافت واستطاعت العودة إلى مينائها.

وتوصلت اللجنة الخاصة المكلفة بالتحقيق في أسباب الحادث إلى استنتاج مفاده أن الحادث نتج عن وقوع خلل في عمل نظام مضخة الأكسجين السائل في محرك الصاروخ الحامل.

وقد أجري إطلاق ناجح لقمري Thuraya-1 و Thuraya-2 في عامي 2000 و2003. وتنوي شركة ثريا (Thuraya) للاتصالات اللاسلكية عبر الأقمار الصناعية ومقرها الإمارات تشغيل القمر الثالث في عام 2008. وسيقوم القمر الثالث بتقديم الخدمات للمستهلكين في شرق آسيا.

وتضم شركة quot;الإطلاقة البحريةquot; التي تأسست في عام 1995 الشركة الأميركية quot;بوينغquot;، والشركة البريطانية النرويجية quot;كفارنر غروبquot;، ومكتب التصميمات quot;يوجنويهquot; (أوكرانيا)، وشركة quot;يوجماشquot; الأوكرانية، ومؤسسة quot;انيرغياquot; الفضائية الصاروخية الروسية.

وتعتبر شركة quot;الإطلاقة البحريةquot; الشركة الوحيدة في العالم التي تقوم بعمليات الإطلاق من المنصة العائمة في منطقة خط الاستواء في المحيط الهادئ. وبفضل الموقع المفيد المتميز لنقطة الإطلاق يصبح بإمكان الصواريخ الحاملة quot;زينيت-3SLquot; نقل الأقمار إلى المدار بكتلة أكبر من التي تنقل من القواعد الأرضية الواقعة خارج منطقة خط الاستواء.