قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق: انتشرت مع نهاية 2008 اعلانات في شوارع العاصمة السورية لمجموعة منتجات يحمل الاعلان عنها صورة النجم التركي كيفانش تاتليتوغ الذي عرفه السوريون باسم quot;مهندquot; في مسلسل quot;نورquot;، واعتبر بعض السوريين ان مهند اخذ ضجة كبيرة لا يستحقها في سوريا والعالم العربي، بينما لم توافقهم الرأي حول ذلك فتيات اعتبرن انه يستحق المزيد.

وقال محمد الطويل وهو سائق تاكسي ان انتشار صور مهند بهذا الشكل في شوارع دمشق لايجوز، واضاف محمد لايلاف، وهو يعمل موظف في احد المؤسسات صباحا ويقود سيارة تاكسي صغيرة بعد الظهر، قرأت في احدى الصحف انه كان موجودا في مهرجان في القاهرة كما انه قدم اغنية مع مطربة لبنانية واخذ اجرا كبير و مسلسله يعاد في احد القنوات العربية مرات ومرات، وتابع اريد ان افهم لماذا كل هذه الضجة ولماذا هذه الاحتفائية بفنان غير معروف في بلده ولماذا اغنية اردنية تحمل اسم هذا الممثل واسم المسلسل؟

بينما قال ثائر، وهو طالب جامعي، ان انتشار صور مهند في دمشق افضل من انتشار صور اخرى، ولكن الكثير من الشيء كقلة الشيء، الأمران يؤذيانه. ولكن لسكرتيرة شابة في احد المؤسسات الاعلامية رأي مخالف في ذلك حيث تساءلت ملكquot; لماذا هم يتضايقون منه، اعتقد ان الرجال فقط هم فقط من يتضايقون، ياترى لو كانت صورة لميس او نور هي من تحتل هذه الاعلانات هل كانت هذه ردود افعالهم، اعتقد ان الرجال يغارون من بعضهم اكثر منا نحن النساء ثم يتحدثون عن غيرتنا وصغر عقلناquot;.

واشارت الى ان عشاق النجمين التركيين كيفانش تاتليتوغ (مهند)، وسونغول أولدن (نور) تجمهروا في دبي لمشاهدة بطلي مسلسل quot;نورquot; وتواصل جمهور مهند ونور معهما بشكلٍ حيّ خلال حفل توقيع وإطلاق حلقات مسلسل quot;نورquot; على أقراص مدمجة DVD ولا يمكن لهذه الحشود الكبيرة وأضواء عدسات الكاميرات والالاف المعجبين ان يخطئوا.

واضافت كما ان حلقات المسلسل الأخيرة حققت نسب مشاهدة قياسية غير مسبوقة بلغت 85 مليون مشاهد فلا ادري لماذا لانعترف انه نجم مميز ووسيم، وانه استطاع بقصة مسلسل بسيطة دخول قلب السوريين والعرب، كما ان في رأي اغلب صديقاتي انه يستحق المزيد.