قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

داحضة اتهامات بممارستها الجنس مع عميل
سيدة مصرية تقاضي مصرفا بريطانيا بالتفرقة الجنسية
إيلاف من دبي :
رفعت مديرة في مصرف HBOS البريطاني تهماً بالتفرقة العنصرية والجنسية والدينية ضد مديرين سابقين كانا يعملان في المصرف عمدا إلى إهانتها أمام زملائها مرة باتهامها بممارسة الجنس مع عميل ومرة أخرى بالسخرية من صيامها في شهر رمضان، واضطرت منى عوض، مصرية الجنسية 28 عاما، إلى رفع القضية إلى الجهات القانونية المختصة بعد تجاهل المصرف شكواها المتكررة.
وتطالب عوض بتعويض يبلغ مليون جنيه استرليني مقابل الضرر النفسي والمعنوي الذي سببته ممارسات المديرين، نتيجة لعدم اتخاذ الإدارة أية إجراءات تأديبية أو محاسبتهما بأي شكل من الأشكال.
وتقول عوض إن المديرين اتهماها بممارسة الجنس مع عميل أثناء عقده اجتماعا معها، كما وصفا صيامها في شهر رمضان بـquot;الأمر التافهquot;.
وكانت عوض رفعت عدة شكاوى ضد المديرين تضمنت التعليقات والاتهامات التي وجهت لها، والتي عمدت إدارة المصرف إلى التحقيق بشأنها ولكن من دون اتخاذ اي إجراء.
وقد تجاهلت الادارة شكواها، كما غادر المديران المذكوران اعلاه الشركة بعد فترة من الزمن، إلا أن عوض أبت إلا أن ترفع للجهات القانونية.
ومن ضمن الشكاوى المرفوعة حادثة تصفها عوض بـquot;المهينةquot; أمام زملائها إذ اتهمها أحدهما بممارسة الجنس مع عميل، ومن ثم عمد إلى رفع بنطالها امام بقية الموظفين ليظهر لها ما يجده quot;غير لائقquot;.
وقالت إن أحد المدراء كان يراقبها باستمرار لدرجة أنه كان يبحث عنها في حمام السيدات حين كانت تأخذ استراحتها اليومية، وتذكر أنه في إحدى المرات سألها إن كان باستطاعتها ممارسة الجنس مع رجلين في آن، لافتا إلى أن أحد الزملاء كان قد رآها بلباس البحر في إحدى إجازاتها.
وقالت عوض لصحيفة quot;التلغرافquot;: quot;إن الأجواء العامة في المصرف تعكس تفرقة عنصرية جنسية ولكن أحدا تجرأ وكشف الأمر، وكأنه عالم للصبية فقط، لم يتم فصل أي من المديرين، أنا أشفق على أية سيدة قد تعمل هناك في المستقبلquot;.
وقالت عوض أنه تم تجاهل طلبها بمرونة دوامها أثناء فترة شهر رمضان، وتكرر الرد على طلبها بأنه quot;أمر تافه ألا تستطيعي أن تأكلي خلال فترة الصيامquot;.
واعترفت إدارة المصرف بحصول خلافات بينها وبين المديرين، ولكنها لم تؤكد مصداقية شكوى السيدة عوض، ونفت الإدارة وجود أي تفرقة من أي نوع داخل المصرف.
ومن المفترض أن يدحض المتهمين الشكاوى المرفوعة ضدهم في جلسة ستعقد لاحقا هذا العام.
لمحة
تأسس مصرف HBOS عام 2001 جراء اندماج مصرفي BANK of Scotland و Halifax ليتبوأ المرتبة الخامسة من بين المصارف البريطانية. ويؤمن المصرف وظائف لـ 72 ألف شخص.
ومن المتوقع ان ينضم المصرف إلى مجموعة Lloyds TSB في النصف الثاني من شهر يناير الحالي بعد موافقة حاملي الأسهم على الصفقة.