قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: حاول ياباني في الرابعة والخمسين من عمره التقدّم إلى امتحان، بدلاً من ابنه، ولم يتردّد في تجعيد شعره ليشبهه، لكن أحد المفتّشين نجح في كشف حيلته. وكان هذا المندوب التجاري يأمل أن يحصل ابنه البالغ 20عاماً على شهادة تسمح له بالعمل معه، لكن أحد مُراقبي الامتحان لاحظ أن هذا الطالب يبدو أكبر من العمر المسجّل على وثيقته، بحسب ما ذكر المسؤول في إدارة نارا، وسط غرب، ماساكي ناكاموري.

وقال ناكاموري إن علامات التقدّم في السنّ تختلف بين شاب في العشرين ورجل في الرابعة والخمسين. لكن الرجل يشبه الصورة الموجودة على بطاقته.

وأضاف أن الأب تمكّن من تقديم امتحان العام الماضي، وهو يضع نظارتين، وترك شعره أملس. لكنه قام هذه المرة بتجعيد شعره ونزع النظارتين.

ووصل الرجل مع مئات الطلاب الآخرين إلى مقر الامتحان، وبقي محني الرأس أمام المراقبين.
وأوضح ناكاموري أن الرجل quot;اعترف بالوقائع واعتذرquot;. وتابع quot;بحسب أقواله، فإنّه دبّر الأمر برمته بمفرده، من دون أن يتشاور ابنه، بدءاً بتسجيل الاسم، وصولاً الى الامتحان.