قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتلأب أردني إبنته وطعنها بالسيف 25 مرة، وسلم نفسه للأجهزة الأمنية، مدعيا أن ما قام به بداعي الشرف.

عمان: اسند مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى في عمان الاحد تهمة القتل العمد لاب قتل ابنته ب25 طعنة سيف بداعي quot;الدفاع عن الشرفquot; بعد اكتشافه انها حامل بصورة غير شرعية، حسبما افاد مصدر قضائي اردني.
وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان quot;المدعي العام اسند تهمة القتل العمد للاب الذي اقدم على قتل ابنته التي تبلغ من العمر 22 عاما بطعنها 25 مرة بسيف ثم قام بتسليم نفسه للاجهزة الامنيةquot;.

واضاف ان quot;الحادث وقع امس السبت في بلدة السويمة بالشونة الشمالية (نحو 100 كلم شمال عمان)quot;.
واوضح المصدر ان quot;الوالد رافق ابنته الى عيادة الطبيب بعد ان شكت من اوجاع ومغص شديد في بطنها وهناك وبعد اجراء الفحص الطبي تم اعلامه انها حاملquot;.

وتابع انه quot;بعد عودتهم الى المنزل وفور نزوله من السيارة التي كان يقودها شقيقه قام الاب بقتل ابنته ومن ثم الاتصال بالاجهزة الامنيةquot;.
واشار الى ان quot;التحقيق اثبت ان والد الجنين هو شقيق زوجة شقيقها وانه جرى التحفظ عليه اداريا حفاظا على حياتهquot;.

وبحسب المصدر quot;قرر مدعي عام المحكمة توقيف والد الضحية وعمها الذي كان قد اوصلهم الى الطبيب وشارك في عملية القتل 14 يوما على ذمة القضيةquot;.
واكد مصدر طبي ان quot;عملية التشريح اثبتت تعرض الفتاة لضربات وطعنات باداة حادة وانها حامل في شهرها السادس وان الجنين توفي داخل رحم والدتهquot;.

ويشهد الاردن سنويا ما بين 15 الى 20 جريمة قتل تصنف على انها quot;جرائم شرفquot;.
وهذه الجريمة رقم 17 منذ بدء العام الحالي.

ورفض مجلس النواب الاردني مرتين تعديل المادة 340 من قانون العقوبات التي تفرض عقوبة مخففة على مرتكبي جرائم الشرف رغم ضغوط تمارسها منظمات تعنى بحقوق الانسان لتشديدها.