قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ليما: أعربت اغلبية البروفيين عن معارضتها للاجهاض في حال الاغتصاب او سوء تكوين الجنين، حسب ما اظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الاحد في وقت تبنت فيه لجنة برلمانية مشروع قانون بهذا الخصوص اثار جدلا في البيرو.

وقال 53% من المستطلعين انهم ضد الاجهاض في حالة الاغتصاب مقابل 41% و6% بدون رأي، حسب ما جاء في الاستطلاع الذي نشرت نتائجه صحيفة quot;الكوميرسيوquot; في ليما. كما اعرب ما مجموعه 48% من المستطلعين عن رفضهم للاجهاض في حال سوء تكوين الجنين مقابل 46% و6% بدون رأي.

والحالة الوحيدة التي يصبح فيها الاجهاض مقبولا هي من اجل انقاذ حياة المرأة الحامل (58% مقابل 38% و4% بدون رأي) وهذا الوضع يقره القانون البيروفي منذ العام 1924. واثار اقتراح قانون يشرع الاجهاض في حالة الاغتصاب او سوء تكوين الجنين جدلا كبيرا في البيرو حيث اعربت الحكومة والكنيسة عن معارضتهما الشديدة له.

وتبنت لجنة برلمانية مشروع قانون بهذا الخصوص الاربعاء الماضي ولكن يجب ان يوافق عليه البرلمان قبل البدء بتطبيقه. واجري استطلاع الرأي هذا الاسبوع في 15 مدينة بالبيرو على شريحة من الف شخص مع هامش خطأ بمعدل 3.1%.