قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أظهرت دراسة جديدة أجراها المكتب الوطني للإحصاء ونُشرت نتائجها اليوم الجمعة أن واحدة من بين كل خمس نساء في بريطانيا يفضلن الوظيفة على تربية الأطفال وتكوين أسرة. وبيّنت الدراسة أن رغبة البقاء من دون أطفال برزت بصورة أكبر بين أوساط النساء من الطبقات الإجتماعية العليا وحاملات المؤهلات الجامعية الأفضل، بعد أن كان الفقر العامل الرئيسي وراء تجنّب شريحة من النساء الإنجاب.

وأضافت أن نسبة النساء من دون أولاد في انكلترا وويلز ارتفعت من 10% عام 1945 إلى 19% لدى النساء المولودات عام 1960، وأن 42% من النساء بلا أولاد يشغلن مناصب إدارية أو يمارسن مهناً بارزة بالمقارنة مع النساء الأمهات.

ووجدت الدراسة التي شملت 12700 إمرأة ولدن خلال الفترة بين 1956 و1960، أن 17% منهن من دون أولاد لكن النسبة ارتفعت إلى 19% بين النساء المولودات عام 1960، في حين وصلت نسبة النساء من دون أولاد من مواليد عام 1945 إلى 10% فقط. وعزت الدراسة أسباب إحجام قسم من البريطانيات عن الإنجاب إلى عوامل مختلفة، على رأسها غياب الشريك المقيم معهن بصورة دائمة وارتباطات الوظيفة وصعوبات المعيشة.