قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: كشفت دراسة رسمية نشرت نتائجها صحيفة quot;ديلي إكسبريسquot; اليوم الخميس أن معدلات جرائم العنف في بريطانيا تفوق ما هي عليه في الولايات المتحدة أو أي دولة من دول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرين.

وقالت الدراسة إن بريطانيا تشهد كل عام أكثر من 1.15 مليون جريمة مثل القتل وهجمات السكاكين واطلاق النار والاعتداءات الجسدية، ويواجه مواطنوها احتمال الوقوع ضحايا جرائم العنف وبمعدل يفوق أربع مرات مواطني فرنسا والدنمارك وبمعدل سبع مرات مواطني اسبانيا وألمانيا.

ونوّهت الدراسة بأن معدلات جرائم العنف في بريطانيا صارت أسوأ من معدلاتها في الدول الشيوعية السابقة في أوروبا الشرقية. واضافت أن بريطانيا شهدت خلال العام 2007 وقوع مليون و 158.957 جريمة بالمقارنة مع 324.765 جريمة في فرنسا، مشيرة إلى أن معدلات جرائم العنف في بريطانيا ارتفعت بمعدل الضعف منذ صعود حزب العمال إلى السلطة عام 1997 وبلغت وقتها 652.974 جريمة.

واوضحت الدراسة أن بريطانيا عانت من جرائم العنف خلال العام 2007 بمعدل 2034 جريمة مقابل كل 100 ألف شخص من عدد مواطنيها الذي تجاوز 60 مليون نسمة عام 2006، بالمقارنة مع 504 جرائم في فرنسا و262 جريمة في ألمانيا و235 جريمة في ايطاليا و225 في اسبانيا و161 جريمة في بولونيا.

وهاجم حزب المحافظين المعارض سجل حكومة حزب العمال في مجال مكافحة جرائم العنف، واعتبر ارقام الدراسة الأخيرة quot;إدانة شاملة لإخفاقها في التصدي للجريمة على مدى السنوات الإثني عشر الماضيةquot;.