قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: افادت صحيفة ديلي تليغراف الصادرة اليوم الأربعاء أن الرئيس الباكستاني علي آصف زرداري أصدر أوامر تقضي بمنع النكات التي تسخر منه وتعرض كل من يتبادلها عبر الرسائل الهاتفية القصيرة والبريد الإلكتروني والمدونات للاعتقال والسجن لمدة تصل إلى 14 عاماً.

وقالت الصحيفة إن وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك اعلن أن وكالة التحقيق الفدرالية ستقوم بملاحقة النكات المسيئة للقيادة السياسية في باكستان والتي يتم توزيعها عبر الرسائل الهاتفية القصيرة والبريد الإلكتروني بموجب تشريع جديد.

واشارت إلى أن الخطوة التي وصفتها المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان بالإستبدادية والقاسية، جاءت بعد ارسال وابل من النكات القاسية إلى الرئيس زرداري عبر البريد الإلكتروني والذي كان لُقّب بـ (السيد 10%) خلال تولي زوجته بنازير بوتو منصب رئيسة الحكومة التي اغتيلت بنهاية العام 2007 لأنه وحسب المزاعم كان يطالب بحصة مقدارها 10% من العقود الحكومية.

واضافت أن من بين النكات المتداولة حول الرئيس زرداري واحدة تقول quot;إن شخصاً نشر اعلاناً بأن ارهابيين اختطفوا الرئيس زرداري ويطالبون بفدية مقدارها 5 ملايين دولار أو احراقه بالبنزين، وطالب الناس التبرع بالبنزينquot;، واخرى تقول quot;إن لصاً أوقف الرئيس وطلب منه أن يعطيه كل ما لديه من أموال، فأجابه: ألا تعرف من أنا؟ أنا آصف علي زرداري. فرد عليه اللص: حسنا، أُريد أن تعيد لي جميع أموالي!quot;.