قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: بات محتسو الكحول في روسيا يواجهون اخيرا صداعا من نوع آخر. فمن اجل القضاء على ازمة الخمور المستعصية في البلاد، اطلقت حملة برعاية الرئيس ديمتري ميدفيديف من اجل الحد من انتشار الخمرة التي تتسبببمقتل اكثر من نصف الشباب بين 15 و54 عاما منذ انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991.

والصداع الجديد بات اقتصاديا، اذ ان اسعار الفودكا الروسية تضاعفت اخيرا، خاصة خلال فترة اعياد راس السنة. الا ان ميدفيديف مصر على القضاء على هذه الظاهرة المسؤولة عن اغلب المآسي التي تشهدها روسيا.