قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أخفقت السلطات الاسترالية في الحد من ظاهرة التشرد في البلاد، بعد تسجيل نسبة مرتفعة في حجم التشرد قياسيا بالشهور الماضية.

كانبيرا: رأت مصادر استرالية مطلعة بان الحكومة الاسترالية الحالية بقيادة كيفين راد خسرت معركتها في مكافحة ظاهرة التشرد ومحاولة الحد منه باوساط الشعب الاسترالي بحلول عام 2013 .
جاء ذلك بعد أن أعلنت احصاءات شبه رسمية صباح اليوم عن ارتفاع ملحوظ في نسبة التشرد قياسا مع الأشهر الماضية ووجود أكثر من 100 ألف استرالي بدون ماوى أو مسكن .

ورات مستشارة شؤون التشرد في مؤسسة سيلفايشن ارمي الاجتماعية الاسترالية روندا غريغوري انه لم يظهر اي بوادر للتقلص في أرقام الأشخاص الموضوعين في قوائم التشرد أو الذين لا يملكون إي ماوى أو مسكن خلال 18 شهر الماضية بل أن العدد في ازدياد.
وعزت غريغوري أسباب ذلك إلى خسارة الوظائف خلال فترة الانكماش الاقتصادي ، فضلا عن التاثيرات التي تركها
الجفاف في المناطق الاسترالية الريفية.