قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تُثير ولادة الفنانات في الولايات المتحدة الأميركية&الجدل بين الجمهور، حيث يتهمهم البعض بالتخلي عن وطنيتهم والسعي لمنح أبنائهن الجنسية الأميركية، بينما يعذرهم البعض لأسبابٍ صحيّة.


القاهرة: يتخطى&الجدل الإجتماعي&أعمال&الفنانين إلى&انتقاد&مسائل مرتبطة بحياتهم الشخصية، الأمر يظهر مراراً في التعليق على موضوع ولادة بعض الفنانات في الولايات المتحدة الأميركية.&حيث أن البعض منهن يتعرضن لاتهامات بالتخلي عن وطنيتهن والسعي لحماية أبنائهن بالجنسية الأميركية، بينما يكون بعضهن&مضطراً لأسبابٍ صحية.

ولقد تعرّضت مؤخراً الفنانة أيتن عامر لهجومٍ حاد بعد سفرها إلى الولايات المتحدة لوضع مولودتها الأولى، واتهمها البعض بالسعي وراء الجنسية الأميركية لمولودتها، خاصةً وأنها سافرت قبل الوضع بفترةٍ طويلة. ورغم التزامها بالصمت الكامل تجاه الإنتقادات التي تعرّضت لها في الأيام الأولى من سفرها، إلا أن تدوينتها القصيرة عبر "تويتر" عن سوء حالتها الصحية وبقائها في المستشفى لفترةٍ طويلة، دفعت البعض من الجمهور للتعاطف معها وتقديم الإعتذارا لها في تغريداتٍ أكدت تفهمهم لطبيعة حالتها التي استلزمت السفر للخارج.

وكانت الفنانة منى زكي قد تعرّضت للهجوم نفسه مع&زوجها الفنان أحمد حلمي بعد إعلانها وضع ابنها الثاني سليم في الولايات المتحدة، حيث تبين لاحقاً أنها تعاني من أزمةٍ صحية حادة وتعرّضت للإجهاض عدة مرات قبل أن تحمل وتضع ابنها الثاني في الولايات المتحدة. إلا أن "زكي" لم تكشف حقيقة حالتها الصحية إلا بعد فترةٍ طويلة من وضع ابنها، وتحمّلت الإنتقادات هي وزوجها مع الكثير من الإساءات التي طالتهما عبر مواقع التواصل الإجتماعي، فيما عاد وبادر عدد من&الجمهور بالاعتذار لهما نتيجة سوء الفهم عما حدث.

في المقابل، حرصت بعض الفنانات على وضع أبنائهن في الولايات المتحدة دون توضيح الأسباب، واعتقد الجمهور أن&الأمر يعود&لرغبتهن بمنح ابنائهن الجنسية الأميركية فحسب، ومنهن إيمي المولى التي وضعت أبنائها الثلاثة في& أميركا، فيما فاجأت الفنانة روبي جمهورها بوضع ابنتها "طيبة" هناك أيضاً، حيث نشر زوجها السابق سامح عبد العزيز صورته مع المولودة بعد أيامٍ قليلة من ولادتها.

أما الفنانة زينة، فحصل تؤأمها على الجنسية الأمريكية بعدما وضعتهما هناك، وقامت باستخراج جوازات سفر لهما باسم والدهما الفنان أحمد عز، فيما وضعت روتانا ابنة الفنانة غادة عبد الرازق مولودتها الأولى في الولايات المتحدة أيضا وتعرّضت&"عبد الرازق"&لانتقتداتٍ حادة عن ابنتها، لكنها لم ترد عليها.

الأمر نفسه حصل مع&للفنانة مي سليم التي حرصت على وضع ابنتها "ليلي" في أميركا،&كما وضعت بسمة بوسيل زوجة الفنان تامر حسني مولودتهما الأولى&هناك أيضاً، أما الثانية فقد ولِدَت في مصر، علماً بأن "حسني" دافع عن وضع زوجته لابنته الأولى "تاليا" في الولايات المتحدة بسبب مرافقة زوجته له في جولةٍ أميركية قام خلالها بإحياء العديد من الحفلات.

&