قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: تستعد المغنية البريطانية "فيرا لين" للإحتفال بعيد ميلادها المئة بإصدار ألبوم جديد في 17 مارس/آذار، قبل ثلاثة أيام من عيد ميلادها، لتكسر من خلاله رقمها القياسي الشخصي، بعدما سبق وأن أصدرت ألبوما غنائيا عام 2014 وهي في السابعة والتسعين من عمرها.
إشتهرت لين خلال الحرب العالمية الثانية ولقبت بـ "حبيبة الجنود"، لأنها كانت تزور المعكسرات الحربية وتقيم فيها الحفلات للترفيه عن الجنود ولرفع معنوياتهم.
وحققت المطربة البريطانية، التي تحتفل بعيد ميلادها المئة في مارس/آذار، رقما قياسيا كأكبر الفنانين سنا ممن لديهم ألبوم ضمن العشرين الأكثر مبيعا في المملكة المتحدة.
الجدير بأنه أًعيد توزيع بعض من أفضل أغانيها المعروفة بصوتها الأصلي، لتضاف إلى الألبوم، ولم تضطر لدخول الإستوديو لهذا الغرض. وبجانب ألبومها الجديد، سوف تحتفل لين بعيد ميلادها المئة بإقامة حفل موسيقي في مسرح "لندن بلاديوم" في 18 مارس/آذار وستتبرع بإيرادات الحفل لجمعية خيرية تابعة لأبنائها. ووصفت وصولها للعام المئة بأنه "مغامرة لا تصدق من الغناء والرقص والصداقة".
وقالت "حبيبة الجنود": "إنه لأمر رائع أن يظل الناس يستمعون إلى تلك الأغنيات التي أُنتجت قبل سنوات عديدة، وهو ما يجعلنا نستعيد المشاعر التي كانت موجودة في ذلك الوقت، فقد كنت قبل كل شيء أقوم بعملي كمغنية. وإنه لأمر رائع حقا بالنسبة لي أن أستمع لأغنياتي مرة أخرى بعدما قُدمت بطريقة جميلة للغاية وجديدة تماما".
يذكر أن الألبوم يضم أصواتا أخرى لكبار المطربين البريطانيين، مثل ألفى بوي في أغنية "سنلتقي مرة أخرى"، وألكسندر أرمسترونغ في "منحدرات دوفر الصخرية البيضاء"، وأليد جونز في "مع مرور الوقت".