قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من القاهرة: تعرّض الفنان تامر حسني للإصابة بالظهر بسبب تدافع الجمهور عليه في حفله الكبير بالساحل الشمالي بعدما قفز من المسرح ليلتقط الصور التذكارية مع الحضور المتواجد بالالاف عقب انتهاء وصلته الغنائية التي استمرت لنحو 150 دقيقة. حيث تم تشخيص إصابته بما يشبه الشرخ بالظهر.
وصعد "حسني" على المسرح قبل نحو ساعة من منتصف الليل حيث قدّمه للحضور الفنان أمير كرارة ليدخل على أنغام "ميدلي" من أغانيه الجديدة التي قدّمها لأول مرة بالحفل. ثم رحب بدوره بالحضور، وأوقف الحفل بعد الأغنية الأولى بسبب التدافع بين جمهوره بسبب تكدس الاعداد بالالاف.

 



وأكمل بمجموعة كبيرة من أغانيه منها "يا انا يا مفيش" و"كل مرة" و"ريح بالك" و"حضن الغريب" و"بنت الايه" برقصاتٍ لفريق استعرضات ثم استكمل باغنية "بطلة العالم في النكد" و"يا مالي عيني"و"ارجعلي" و"بعيش" وميكس بين "١٨٠ درجة" و"كل حاجة بينا" بمشاركة مؤمن عمارة الذي اعاد كتابة اغنية "١٨٠ درجة" واعاد تسميتها "٣٦٠ درجة" وبسمة عطا التي اعادت كتابتها ايضا وسمتها "انا اسفة" وقاما الثنائي بأداء الأغنية بكلماتٍ جديدة نالت الإعجاب والتصفيق.

وبعد ذلك، قدّم "حسني" الفنانة نهال نبيل لتشاركه غناء "عرفت اللي فيها"، ثم استكمل الحفل بغناء "اكتر حاجة" و"انا ولا عارف" و"تليفوني رن" و"الحارس الله" و"نفس الحنين" و"ورا الشبابيك" و"لولا الهوا" ثم قدّم الثنائي كريم محسن وحسام الحسيني ليشاركاه غناء "عرفت تغير" و" come back" لينهي بعدها الحفل بميدلي من أغاني "هاوس" قبل الأغنية الأخيرة "ريمكس عمري ابتدى" الذي ضم أيضا أغاني Happy & Decpacito بعد وصلة دامت لأكثر من ساعتين ونصف من الغناء المتواصل.
تصوير فوتوغرافي: كوتي إيمدج