: آخر تحديث
إنتقد مواقف بعض المتدينين بمصر

سلفي مغربي سابق يدافع عن قرار "شيحة" بنزع الحجاب

"إيلاف- المغرب" من الرباط: إنتقد محمد عبد الوهاب رفيقي، الباحث المغربي في الفكر الإسلامي وقضايا التطرف والإرهاب، والمعتقل السابق في ملف السلفية الجهادية بالمغرب، والملقب سابقا “أبو حفص"، ما وصفه بـ"حالة السعار والهيجان" و"الهستيريا"، التي "انتابت بعض المتدينين في مصر على خبر عودة الفنانة حلا شيحة للتمثيل ونزعها للحجاب"، مشيراً إلى أن الأمر بلغ حد "الاتصال بزوجها والضغط عليه لإقناعها بالعودة لما كانت عليه"، معتبراً التدخل في اختياراتها "وقاحة ما بعدها وقاحة".
وتحدث رفيقي عن شيحة، فقال عنها إنه لا يذكر لها حضوراً كثيراً بالسينما أو التلفزيون المصري، سوى دورها مع عادل إمام بفيلم "عريس من جهة أمنية""، وأن "اختياراتها تقلبت بين الحجاب والنقاب ونزعهما معاً، وبين كونها ممثلة أو "داعية"".
وزاد موضحاً وجهة نظره، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "كل هذا لا يعنيني ولا ينبغي أن يعني أحداً آخر، لأنها قرارات شخصية واختيارات لا تعني إلا صاحبتها ولا تمس أحداً ولا تؤذيه، فالتدخل في اختياراتها وقاحة ما بعدها وقاحة".
ورأى أن "مشكلة التعامل مع الحجاب هو نقله من الإختيار الفردي والقرار الشخصي إلى هوية جماعية، بحيث تصير من نزعته خارجة عن "الجماعة" مفارقة لها، وهو ما يفسر حالة الهستيريا التي أصابت بعض هؤلاء، ومحاولات إعادتها لـ"الجماعة"".
وخلاصة الكلام، يختم "رفيقي"، الذي يعد أحد أبرز شيوخ السلفية الذين قاموا بالمراجعات في المغرب: "ارتداء الحجاب أو نزعه، اختيار شخصي، وقناعة ذاتية، وليس هوية جماعية حتى نقيم المعارك سواء كان للدعوة لارتدائه، أو كذلك الدعوة لنزعه.. متى نتربى على احترام قرارات الناس واختياراتهم؟".


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ارحمونا من هذيان الملحدين
واخوانهم الصليبيين - GMT الأربعاء 15 أغسطس 2018 02:14
بعيدا عن هذيان الملاحدة واخوانهم الصليبيين المشارقة والمغاربة وبذاءتهم نحن نقول ان الخمار المسمى خطأ بالحجاب ليس من اختراع الاسلام وحده وإنما هو في كل الاديان السماوية والأرضية والوثنيات مثلا لا توجد صورة واحدة لستنا مريم عليها وعلى ابنها السلام تبدو فيه حاسرة الرأس ، ولا توجد راهبة كذلك والى ما قبل الستينات كانت النساء يغطين رؤوسهن في الغرب المسيحي وفِي بعض البيئات المسيحية واليهودية المحافظة الى الان كذلك ، ان خمار المرأة في الاسلام ليس مسألة شخصية فكل انثى مسلمة بلغت المحيض لابد ان تغطي شعرها وبدنها ولا يظهر منها الا وجهها وكفيها فقط ان الأوامر الإلهية ملزمة لكل مسلم ومسلمة يقول الله في محكم التنزيل { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا } آية (36) سورة الأحزاب ان عبارات هذا السلفي الدعي الملحد الكافر في حقيقته البذيئة تلطخ وجهه الكالح البارد ان من أنكر أمرا معلوما بالدِّين بالضرورة كفر ان كان مدركا ومن خلعت حجابها استهانة او إنكارا كفرت والعياذ بالله الا ان تتوب قبل موتها وتجدد إسلامها وإيمانها
2. مسمي حالك محمد عبدالوهاب
سمي حالك جرجس كوهين لينيين - GMT الأربعاء 15 أغسطس 2018 02:22
على ايش مسمي حالك محمد عبدالوهاب ما تروح تسمي حالك جرجس بن بطرس شاؤول كوهين ابن لينين ابن ستالين ههههههه فهو أليق بك يا ملحد متخفي تحت ستار سليفي باين عليك يهودي
3. جحود حجية فرضية الحجاب
تجعله كافرا مرتدا عن الاسلام - GMT الأربعاء 15 أغسطس 2018 03:03
باستخدام هذا الشيء لهذه العبارات و لإنكاره حجية الحجاب وهو مدرك لما يقوله فإنه يكون ارتد عن الاسلام وكفر بالله ويلزمه ان يتوب ويعود مجدد إسلامه
4. مبروك لحلا شيحة
bellaev - GMT الأربعاء 15 أغسطس 2018 05:24
الحمد لله على سلامتك


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

كارول سماحة: وقوفي على أهم المسارح أكبر جواب لأسامة الرحباني أن قراري كان صائباً
المزيد..
في ترفيه