قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من القاهرة: أحيا الفنانان هاني شاكر وريهام عبد الحكيم حفلاً غنائياً حاشداً بدار الأوبرا المصرية ضمن فاعليات الدورة الحالية من مهرجان الموسيقى العربية. حيث قدمت ريهام مجموعة من الأغاني التراثية المميزة منها لكوكب الشرق أم كلثوم أغنية "إن كنت ناسي"، وبعدها غنت لشادية "سيد الحبابيب"، واعقبتها اغنية "بيت العز" لفايزة أحمد. ثم عادت لكوكب الشرق لتقدم رائعتها الموسيقية "عودت عيني" لتختتم وصلتها على المسرح كعادتها بأغنية "فيها حاجة حلوة" وسط تصفيقٍ وتفاعل كبير من الجمهور.

واستُقبلَ "شاكر" على المسرح وسط تصفيقٍ حاد من الموجودين بعدما دخل المسرح على أنغام "يا أغلى اسم في الوجود"، ليقدم بعدها وصلة غنائية استمرت لأكثر من ساعة مزج فيها بين أغانيه الخاصة والأغاني التراثية.
وفاجأ الحضور بتقديم أغنيتين لبنانيتين للمرةِ الأولى على المسرح. الأولى للسيدة فيروز "كانوا يا حبيبي" التي قدمها مع فرقة راقصة لبنانية، والثانية للراحل ملحم بركات وهي "يا حبي اللي غاب".
هذا وتفاعل الجمهور مع مزيد من أغنياته منها "بحبك أنا"، "يا ريتني"، "حكم الهوى"، كما قدم "بأمر الحب" للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ.