قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: قضت محكمة تركية بحبس مغنية ألمانية من أصل كردي لأكثر من ست سنوات بعد إدانتها بالانضمام إلى منظمة مصنفة بـ"الإرهابية"، بحسب ما أعلن محاميها. حيث اعتقلت سيدا إيناك المغنية المعروفة باسم هوزان جاني، في تركيا بتاريخ 23 حزيران/يونيو أثناء حضورها تجمعاً لحزب الشعوب الديموقراطي المؤيد للأكراد قبيل الإنتخابات التشريعية والرئاسية.
ولقد قررت المحكمة في أدرنة الواقعة في شمال غرب البلاد حبسها لست سنوات وثلاثة أشهر، وفق ما أفاد المحام مصطفى بيكوز، مشيراً إلى أنها ستستأنف الحكم.

عائلة المغنية أوضحت أن الادعاء استند إلى صور تظهر إيناك مع مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا ذراعاً لحزب العمال الكردستاني. وتمت إدانتها بالانتماء إلى حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه أنقرة وواشنطن وبروكسل "منظمة إرهابية". لكن أقاربها أوضحوا أن الصور أُخِذَت من فيلم وثائقي عملت عليه وتناولت فيه "اضطهاد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق للايزيديين".

الجدير ذكر، أن حبس المغنية التي تقيم في مدينة كولونيا الألمانية يأتي في ظل تحسن العلاقات بين أنقرة وبرلين بعد سلسلة سجالات بين الطرفين، فهل ستسعفها الظروف السياسية بين البلدين؟!