bbc arabic
: آخر تحديث

ليدي غاغا تلغي جولة غنائية أوروبية بسبب "آلام حادة"

ألغت مغنية موسيقى البوب الأمريكية ليدي غاغا آخر 10 حفلات في أوروبا ضمن جولتها حول العالم بسبب "آلام حادة".

وفي بيان بموقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، اعتذرت ليدي غاغا لجمهورها، وقالت إنها "محطمة" لكن "نفسي وصحتي" يجب أن تأتي في المقام الأول.

وتعاني المغنية الفائزة بجائزة غرامي من ألم عضلي ليفي، وهي حالة مرضية طويلة الأمد قد تسبب ألاما مبرحة في جميع أنحاء الجسد.

وجاء في البيان أن "القرار الصعب" تم اتخاذه مساء الجمعة "بتأييد كبير من فريقها الطبي".

وكتبت ليدي غاغا (31 عاما) لجمهورها "أنا محطمة لدرجة أنني غير قادرة على وصف ما أشعر به".

وأضافت "كل ما أعرفه أنني إذا لم أفعل هذا فأنا لا أحترم الكلمات أو المعاني التي تقدمها الموسيقى الخاصة بي".

نشرت ليدي غاغا هذه الصورة التي التقطتها لجمهورها من على خشبة المسرح في برمنغهام الأسبوع الماضي

وجاء هذا الإعلان بعد أن بدأت ليدي غاغا الحفلات في بريطانيا بحفل في مدينة برمنغهام.

وقال ويل غومبرتز، محرر الفن في بي بي سي الذي شاهد الحفل، إن "الحالة البدنية في أدائها أثرت على غنائها في بعض الأحيان".

وكانت مواعيد حفلات الجولة الأوروبية قد تغيرت بسبب حالتها الصحية، وذلك بعد قرارها الانسحاب من حفل في البرازيل في سبتمبر/ أيلول إثر نقلها إلى المستشفى جراء الإصابة بـ"ألم جسدي مبرح".

وكان من المقرر إقامة حفلات في لندن ومانشستر وباريس وزيورخ وكولونيا وبرلين وستوكهولم وكوبنهاغن، خلال الأسابيع المقبلة.

وأعرب كثيرون من جمهور ليدي غاغا عن دعمهم لها، حيث راحوا يبعثون للمغنية برسائل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن كثيرين أعربوا كذلك عن خيبة الأمل.

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. سمير خفاجي يؤسس فرقته وينطلق إذاعياً
  2. اعتذار ميادة الحنّاوي عن حفل دار الأوبرا السلطانية لدواعٍ صحية
  3. حبس مغنية ألمانية كردية بتهمة الإرهاب
  4. مهرجان القاهرة يُطلِق جائزة سمير فريد على المسابقة الدولية للأفلام

فيديو

نيشان لـ "إيلاف" : للمرّة الأولى أشكر الفنّانين لأنهم وثقوا بي وأعطوني كثيراً
المزيد..
في ترفيه