: آخر تحديث
في حفلٍ موسيقي للتصفيات النهائية

مهرجان كورال الشرق الأوسط يعود إلى خشبة دبي أوبرا

"إيلاف" من بيروت: يعود مهرجان كورال الشرق الأوسط، كأضخم منافسة سنوية لغناء الكورال في المنطقة، إلى خشبة ’دبي أوبرا‘ يوم السبت التاسع من مارس، حيث يستضيف حفلاً موسيقياً ضخماً يضم الفرق المتأهلة للتصفيات النهائية والفائزة بجائزة ’كورال العام‘. علماً أن هذا المهرجان يحقّق شعبية لافتة وحضوراً بارزاً عاماً بعد عام، وبات فعالية مرتقبة من قبل عشاق الموسيقى وحاضرة دوماً على أجندة دبي الثقافية.

 


هوب
في هذه المناسبة، علّق جاسبر هوب، الرئيس التنفيذي لـ ’دبي أوبرا‘، بقوله: "يُعتبر منح المجتمعات الموهوبة من جميع أنحاء الإمارات الفرصة لتقديم أدائها على خشبة مسرح ’دبي أوبرا‘ جزءاً لا يتجزأ من مفهومنا، وبالتالي فنحن متحمسون للغاية لنرحب من جديد بالحفل الموسيقي الختامي لمهرجان كورال الشرق الأوسط".

 

 

ويحتفل المهرجان السنوي في العام السابع على انطلاقته بالتنوع الغني لموسيقى الكورال لمختلف الاعمار، طلبةً وكباراً على حدّ سواء. وستشارك هذا العام فرق كورال من الإمارات العربية المتحدة وجوقات إقليمية على درجة عالية من الكفاءة. كما يشارك في ورش العمل والمنافسة لهذه الدورة من مهرجان كورال الشرق الأوسط عدد هائل يبلغ 2,500 طالباً من 55 مدرسة.

كما يرحبّ مهرجان كورال الشرق الأوسط بمشاركة عدد من خبراء موسيقى الكورال الدوليين في دورة هذا العام من المهرجان، بما في ذلك؛ مؤسسة ’في سي إم‘، وهي مؤسسة خيرية مزدهرة لتعليم الموسيقى الصوتية وتتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، وتعمل على نشر الغناء كثقافةٍ راسخة في المجتمعات التي تنشط فيها حول العالم، بإدارة المايسترو والمدير الفني راجنار راسموسن، والملحن والمايسترو وعازف الكمان لورينزو دوناتي، ومغني الباريتون والتينور فرانك هافروي.

 

فروست
وفي هذا السياق، تقول شيلي فروست، الشريكة المؤسِّسَة لمهرجان كورال الشرق الأوسط ومديرة شركة ’ذا فريدج‘: "نحن فخورون بتنظيم المهرجان مجدداً لنحتفي بموسيقى الكورال في المنطقة من قلب دبي. ويسعدنا أن نلمس هذا الشغف الكبير من المشاركين تجاه موسيقى الكورال عاماً بعد عام". وأضافت: "تُسهم موسيقى الكورال في تقريب المجتمعات من بعضها البعض وترسيخ ثقافة التسامح بين أفرادها، إذ يتواصل المغنون من خلال اللغة العالمية للموسيقى. ونحتفي في مهرجان كورال الشرق الأوسط بجميع المجتمعات في الإمارات العربية المتحدة، ونُبرز المواهب المتنوعة من جميع أنحاء المنطقة".

في التفاصيل
سيقود المؤدون المحترفون من مؤسسة ’في إم سي‘، بما في ذلك أحد أعضاء خماسية الصوت البريطانية الحائزة على الجوائز ’أبولو 5‘، جلسات المدارس الابتدائية والثانوية ابتداء من 24 وحتى 28 من فبراير في دبي وأبوظبي.

راسموسن
ويعود راجنار راسموسن للمشاركة في مهرجان كورال الشرق الأوسط لهذا العام، حيث يشرف على جلسات وورش عمل كورال البالغين. علماً أن راسموسن بروفيسور متفرغ في قيادة الفرق الموسيقية في المعهد الموسيقي التابع لجامعة ’ترومسو‘ في النرويج. كما يشغل منصب المدير الفني وقائد فرقة كورال ’ذا يونفرستي كواير ميماس‘ (ترومسو)، وأوركسترا ’ستافنجر‘ السيمفونية (ستافنجر، النرويج) و’أكاديمية يوتوبيا آند رياليتي الصيفية‘ الدولية لمُغني الكورال الموهوبين اليافعين. وحصل على عضوية الجمعية النرويجية للملحنين في عام 2012. قدّم راسموسن نتاجاً موسيقياً غنياً، حيث لحّن العديد من الأعمال على نمط الأكابيلا، وغيرها من الأعمال المعتمدة على الصوت والآلات الموسيقية، وعملاً واحداً للأوبرا.

 

 

دوناتي
وسينضم إلى راسموسن الملحن والمايسترو وعازف الكمان لورينزو دوناتي، الذي أدّى حفلات إلى جانب ’الكورال الإيطالي للشباب‘، ومجموعة ’فوكس كورديس‘ الصوتية، وفرقة ’هيسبيريمنتا‘ الصوتية، وحاز على جوائز عديدة على الصعيدين الوطني والدولي. وفي عام 2016، فاز إلى جانب فرقة ’يو تي إنسييمي فوكال-كونسونانتي‘ بالنسخة الثامنة والعشرين من الجائزة الأوروبية الكبرى للغناء الكورالي. كما يقود كورال ’كاتدرائية جويدو تشيجي ساراتشيني‘ في مدينة سيينا منذ عام 2016. وأدّى أعماله الكورالية كلٌّ من ’أكاديمية سانتا تشيشيليا‘، و’ماجيو موزيكال فيورينتينو‘، و’جويفول كومباني أوف لندن، و’مغنيو المادريجال الفيليبينيون‘، و’كورال سانت جاكوبس تشامبر‘ في ستوكهولم.

 

 

هافروي
وبدوره، سينضم مغني الباريتون والتينور فرانك هافروي إلى قادة الكورال هذا العام. وبدأ فرانك مسيرته الفنية بالانضمام إلى فرقة ’نورديك فويسز‘ في عام 1997، ويعمل حالياً كمغنٍ وملحنٍ حرٍ، حيث ينفذ مشاريعاً مميزة من مختلف الأنماط والأنواع. وفي عام 2008 حصل فرانك على شهادة الدكتوراه من الأكاديمية النرويجية للموسيقى، والتي توج فيها مشروعه الذي تناول المجموعات الصوتية الكلاسيكية والمعاصرة. ويشغل فرانك عضوية الجمعية النرويجية للملحنين، والتي تُعتبر منظمة مهنية للملحنين المحترفين.

هذا وتمنح منافسة مهرجان كورال الشرق الأوسط فرصة قيمة لجميع الفرق المشاركة في المنطقة لإثبات شغفها وتفانيها في أداء رسالة موسيقى الكورال. ومن المقرر أن تُقام منافسة ‘كورال العام‘ وفعالية الإعلان عن الفائزين يوم الجمعة الموافق 8 مارس في تمام الساعة الرابعة مساء في ’أكاديمية جيمس ويلينغتون - واحة السيليكون‘، علماً أن الدعوة عامة لجميع الحضور مجاناً.

وبالإضافة للمدارس الفائزة وكورال البالغين الأفضل للعام المشاركة في المنافسات، سيكون الجمهور على موعد مع طيف واسع من الأنغام الموسيقية التي تؤديها مجموعة فرق كورال من الإمارات، فضلاً عن فرقتين مرموقتين من المنطقة، بما في ذلك: ’كورال جاردينيا‘ من سوريا، و’موزاييكا سينجرز‘ من الأردن، حيث ستتنافس مختلف الفرق المشاركة للفوز بلقب "كورال العام".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

راغب علامة: سالم الهندي صديق قديم ولكنّي لستُ بحاجة لمال روتانا
المزيد..
في ترفيه