قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: حين طُرحت أغنية لنجم البوب مايكل جاكسون، حول الاعتداء الجنسي على الأطفال، سنة 2014، لم يحظ الأمر بكثير من الاهتمام، لكن هذه "القطعة الفنية" التي خرجت إلى العلن بعد وفاة المغني، صارت اليوم محط جدل.

وبحسب صحيفة "ميرور"، فإن أغنية "Do You Know Where Your Children Are?" (هل تعلم أين هم أطفالك؟)، لم يجر طرحها خلال حياة المغني الأميركي، وتم الاحتفاظ بها لأعوام طويلة بعيدا عن أسماع الجمهور.

وتتحدث الأغنية التي كتبها جاكسون قبل وفاته في 2009، عن الحيل التي يلجأ إليها المعتدون جنسياً على الأطفال مثل إغرائهم بشراء بعض الأغراض لأجل استدراجهم.
وعادت الأغنية، مؤخرا، إلى الواجهة، وتساءل معلقون حول ما إذا كان المغني الشهير قد حكى في الأغنية عن أشياء خبرها عن قرب، لكنه لم يرغب في إخراج العمل إلى العلن. ورأى فيها البعض "دليلا بصوت نجم البوب" لإدانته في الاتهامات الموجهة له.

واستغرب آخرون أن يقدم فنان يتهم بالتورط في اعتداءات جنسية، على إنتاج عمل فني يسعى إلى توعية الناس بقضايا الأطفال وما يتعرضون له على أيدي الوحوش البشرية التي تنهش لحمهم وبراءتهم.

وتم طرح أغنية الاعتداء الجنسي إلى جانب عدد من الأغاني الأخرى، ولم تخرج هذه الأعمال الفنية بناءً على إذن من نجم البوب الراحل الذي أثار الجدل مؤخرا إثر صدور فيلم "الخروج من نيفرلاند".

ويعتمد الفيلم الوثائقي الجديد حول نجم البوب على شهادات ويد روبسون وجيمس سيفتشاك اللذين تحدثا عن العنف الذي تعرضا له في طفولتهما من جانب المغني المعروف في مزرعة "Neverland". ورفع الرجلان دعوى إلى المحكمة ضد جاكسون عام 2013، لكن المحكمة رفضتها لأسباب فنية. وتم العرض الأول للفيلم الجديد حول شذوذ مايكل جاكسون في يناير الماضي في مهرجان "ساندنس" للسينما المستقلة في الولايات المتحدة. ويوم الأحد الماضي تم عرضه الأول في بث شبكة "HBO" التلفزيونية الأمريكية.

من جانبها، تنفي عائلة جاكسون التهم المنسوبة وتقول إن الرجلين اللذين يصوران نفسيهما بمثابة ضحية في فيلم "الخروج من نيفرلاند" مجرد شخصين انتهازيين.

"عائلة سيمبسون" تتخلى عن مايكل جاكسون

وفي سياق متصل كتبت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن مؤلفي مسلسل "عائلة سيمبسون" الأمريكي الكارتوني قرروا حذف مقطع من المسلسل يظهر فيه أحد الشخصيات يتحدث بصوت المغني الأميركي الشهير مايكل جاكسون.

ونقلت الصحيفة عن تصريح المنتج التنفيذي للمسلسل، جيمس بروكس قوله: "يبدو لي أنه يوجد لدينا على الأرجح مخرج وحيد لا غير". وأضاف أن مؤلفي المسلسل، وبينهم ميت غرينينغ، وإيل جين، اتخذوا قرارا بحذف هذا المقطع بعد إطلاعهم على الفيلم الوثائقي "مغادرة نيفرلاند" الذي يتحدث عما سمى بحوادث اغتصاب مايكل جاكسون للأطفال.

وفي مقطع من إحدى حلقات المسلسل بعنوان "الأب المجنون تماما" يقع أب عائلة سيمبسون، هومر، في مستشفى حيث يلتقي هناك شخصا يعتبر نفسه مايكل جاكسون. ويتكلم هذا الرجل، واسمه ليون كامبوفسكي، بصوت مايكل جاكسون.

وأشارت مجلة "Variety" إلى أن قائمة المشاركين في المسلسل التي تعرض على شاشة السينما لا تضم اسم جاكسون، وتم تأكيد مشاركة المغني الشهير في هذا المقطع بعد مرور عدة سنوات.

وأشار بروكس إلى أنه سيتم حذف هذا المقطع من كل النسخ المستخدمة حاليا لبث هذا المسلسل الكارتوني. وأضاف أن عملية إزالة هذا المقطع قد بدأت.

وتابع: "إنني أعارض إحراق أي كتب كانت. لكن هذا هو كتابنا، ولدينا إمكانية لحذف باب واحد منه".

وكانت عدة محطات إذاعية حول العالم قد أعانت منعها بث أغاني أسطورة البوب الراحل إثر عرض الوثائقي المثير للجدل منها راديو bbc 2، وانضمت الإذاعة الاسترالية إلى إذاعات أخرى حول العالم منها ثلاثة محطات في كندا وواحدة في هولندا والإذاعة العامة في نيوزيلندا.