: آخر تحديث

الاعلان عن تفاصيل النسخة الثامنة من مهرجان "دي – كاف"

    إيلاف من القاهرة: تشهد النسخة الثامنة من مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة "دي – كاف" والذي تنطلق فاعلياته خلال الفترة من 29 مارس وحتى 21 ابريل تنوعاً فيما ستتضمنه من فاعليات، حيث سيكون هناك 20 عرضاً من دول مختلفة منها المانيا، الدنمارك، فرنسا، الولايات المتحدة الاميركية، سوريا، والمغرب.

ويحتوي المهرجان هذا العام على برامج مختلفة مثل الفنون الادائية التي يقدم من خلالها 7 عروض، وبرنامج الموسيقى وبه 8 حفلات موسيقية، وبرنامج روح المدينة سيشتمل على  3 عروض، أما برنامج فنون الميديا الحديثة فسوف يقدم من خلاله عرضان، وبرنامج الفيلم سيعرض من خلاله فيلمين، إلى جانب مجموعة من برامج الفاعليات الخاصة التي يوجد بها العديد من الورش التدريبية المتاحة للجمهور في مجالات متعددة مثل صناعة الفيلم والموسيقى.

كما سيكون هناك استمرار في تقديم وابراز المواهب الفنية النسائية على مستوى العالم، فسيكون هناك عرض لفرقة تي سيسترز الاميركية وهي فرقة تقدم موسيقى الإندي فولك أمريكانا، وستشارك الفنانة شيرين عبده الفرقة في عمل ثنائي غنائي مصري أميركي على المسرح، كما سيكون هناك اهتمام بالعروض الخاصة بمتحدي الاعاقة من خلال أول عرض فني راقص مصري خالص بنسبة 100% نظراً لأن الراقصين والمدربين والمشاركين بالعروض جميعهم مصريون.

وسينمائياً، سيعرض فيلم "يوم الدين" ضمن برنامج الفيلم بالمهرجان، كما سيتم تقديم ورشتين عن الفيلم الاولى في كيفية كتابة السيناريو والإخراج السينمائي يديرها المخرج ابو بكر شوقي، والثانية عن الانتاج الابداعي السينمائي وتقدمها المنتجة دينا إمام منتجة الفيلم.

ومن بين العروض المميزة التي يستضيفها المهرجان في دورته الجديدة العرض الادائي الدنماركي "تراب"، وهو عرض يجمع بين اشكال فنية مختلفة مثل المسرح، الاوبرا، فن العرائس المتحركة، حيث يقترب بمشاهديه من عالم ملئ بالاضطرابات والمآسي من خلال مجموعة من الاغاني المعاصرة، كما يعرض حكايات تتعلق بالرغبات والمصائر الإنسانية في مرحلة نهاية العالم من خلال عرض اوبرالي يظهر فيه خمس عرائس مصنوعة من السيليكون بنفس الحجم البشري، حيث تم العمل على صناعة هذه العرائس لمدة سنوات من أجل العرض، وهو من إخراج وتأليف وأداء سفند كريستتسن ويشاركه في الاداء عدة فنانين.

ومن المغرب يستضيف المهرجان العرض المسرحي "راقصوا كازابلانكا" وهو عرض فني راقص يستدعي روح مدينة كازابلانكا والحالة العاطفية والطاقة المتفجرة لدى الشباب المغربي، إذ يحول العرض هذه الحالة وتلك الطاقات من الشارع للمسرح، وهو من تصميم وأداء قادر عاطو ومراد مرزوقي.

ومن العروض الراقصة، عرض مصري يقدمه الفنان محمد فؤاد بعنوان "بدون خسائر" وهو عبارة عن مجموعة من الرقصات المتنوعة التي يتم التفاعل فيها مع الجمهور بدون خسائر وهو عرض رقص فردي يتماس ويقدم بعض التناقضات الكامنة في العرض الفني وعلاقته بدور الفنان كونه يتعامل مع العرض قبل تقديمه للجمهور بشكل عاطفي فردي ثم يتحول العرض.

واختارت إدارة المهرجان الملصق الدعائي ليعكس حالة التميز والتفرد الخاصة بالفن المعاصر في مصر من خلال "اللوفة" التي توجد بمعظم البيوت المصرية، حيث علق احمد العطار المدير الفني للمهرجان اختيار التصميم ووضع اللوفة عليه  بالقول" من إدراك فني معاصر عن الفنون، حيث تلك المساحة غير الواضحة بين ما يمكن اعتباره فناً وما لا يعتبر فناً، فالفن في النهاية يعتمد على رؤية الفنان، إذ لا يفترض ان يقدم الفن اجابات واضحة في محاولة لجعل الجمهور يعيش مساحة تفكير وتساؤلات حول ما يعرفونه وما يستقبلونه من افكار، والعمل على طرح اسئلة تتخطى المساحات الضيقة لما يتم تقديمه في العرض الفعلي الذي يشاهدون".

    وخلال المؤتمر الصحافي الذي اقيم بأحد فنادق وسط القاهرة امس أكد العطار اعتزاز إدارة المهرجان بتقديم عروض جيدة على المستوى الفني، مشيراً إلى وجود تجارب مهمة في النسخة الجديدة في مقدمتها تجربة الرقص المعاصر لمتحدي الاعاقة.

وأشار إلى  أنهم عملوا خلال الفترة الماضية بالتنسيق مع مؤسسة تواصل بمنطقة عزبة خير الله على تدريب كوادر شبابية سيعملوا كمتدربين في المهرجان وبعد انتهاءه سيكونوا قادرين على العمل في المجال العام مشيراً إلى أنهم فعلوا ذلك من قبل مع الاجانب وفي الوقت الحالي يتم تنفيذه في مصر.

وأكد على انهم يعملوا على تشجيع العروض التي تمزج بين المصريين والاجانب لكونها تجارب جديدة ومفيدة مشيراً إلى أن هناك اكثر من حفلة ضمن الفاعليات يوجد بها هذا النوع من الفنون.

ولفت إلى مبادرة "الفن للجميع" التي انطلقت عام 2017 والتي اعتبرها مهمة لجذب فئات مختلفة لحضور المهرجان مشيراً إلى أن هناك تذاكر مجانية ومواصلات من أجل اتاحة العروض لفئات كثيرة خاصة مع القناعة التامة بأهمية دمج الاشخاص المهمشين في المجتمع لتجديد الامل لافتا إلى ان العام الماضي نجحوا في ان يقوموا بذلك مع 1320 شخص بالتعاون مع مؤسسات عديدة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

جان يمان وديميت أوزديمير يتحدّثان لـ "إيلاف" عن إنطباعهما بزيارة بيروت للمرة الأولى
المزيد..
في ترفيه